أعلنت كتائب من المعارضة السورية المسلحة أنها تمكنت من نسف حاجزي الدحروج والحبوش في معسكر الحامدية الشديد التحصين بريف إدلب (شمالي البلاد) الذي يسيطر عليه النظام، وذلك حسب شريط فيديو بثه نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتبنت حركة أحرار الشام التابعة للجبهة الإسلامية بالاشتراك مع الفرقة 13 التابعة للجيش السوري الحر نسف الحاجزين. وذلك عبر حفر نفقين تحت الأرض وتفخيخهما بعشرات الكيلوغرامات من المتفجرات ثم تفجيرهما.

وأعقب التفجير -الذي يظهره التصوير بأنه هائل- اقتحام للحاجزين من قبل عناصر من الجبهة والجيش الحر.

ولم يعرف حجم الخسائر التي منيب بها قوات النظام إثر التفجيرين، غير أن ناشطين رجحوا سقوط عشرات من عناصر النظام جراء التفجير خلال العملية، بالإضافة لاغتنام المعارضة كميات من الأسلحة والعتاد. 

ويقع معسكر الحامدية جنوب مدينة معرة النعمان بريف إدلب، ويعتبر إلى جانب معسكر وادي الضيف أهم معسكرين للنظام في إدلب.

المصدر : الجزيرة