النظام السوري يكثف غاراته ومعارك في حلب
آخر تحديث: 2014/10/12 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/12 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/19 هـ

النظام السوري يكثف غاراته ومعارك في حلب

كثف الطيران الحربي للنظام السوري اليوم غاراته وقصفه بالبراميل المتفجرة على حي جوبر بالعاصمة وريف دمشق ودرعا وإدلب موقعا قتلى وجرحى، وسط اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وكتائب المعارضة في حلب شمال البلاد، حيث أحزرت قوات النظام تقدما في قرى وبلدات محيطة بمعامل الدفاع بريف المحافظة.

وقد وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل ثمانية أشخاص اليوم بينهم طفل، وسقط القتلى في دمشق وريفها والقنيطرة.

وقالت شبكة سوريا مباشر إن حي جوبر في دمشق -الذي يحاول النظام استعادة السيطرة عليه منذ فترة- تعرض لثلاث غارات، في حين قصف الطيران الحربي أطراف مدينة عربين وبلدة عين ترما بالغوطة الشرقية بريف دمشق. كما أشارت شبكة شام إلى سقوط جرحى جراء قصف الطيران الحربي بلدة حمورية بالريف الدمشقي.

وفي درعا جنوبا قصفت قوات النظام السوري منذ ساعات الصباح الأولى أحياء درعا البلد وحي طريق السد بالبراميل المتفجرة وقذائف الهاون، مما أسفر عن سقوط جرحى بينهم طلاب مدارس. ويتزامن القصف مع اشتباكات عنيفة بين النظام والمعارضة على أطراف حي السد بمدينة درعا. كما تعرضت مدينة الحارة بريف درعا لقصف جوي مكثف.

وتعرضت بلدة كفر زيتا وقرية عطشان بريف حماة وسط البلاد لغارات جوية من قبل قوات النظام، بحسب سوريا مباشر.

وإلى شمال البلاد في إدلب قتل طفل في قصف طيران النظام مدينة بنش في ريف المحافظة بحسب اتحاد تنسيقات الثورة السورية، في حين أشارت شبكة سوريا مباشر إلى تعرض الأحياء السكنية في مدينة سراقب لقصف بالبراميل المتفجرة، وسقط قتيل وعدد من الجرحى جراء قصف الطيران الحربي بلدة معرشورين، كما سقط جرحى في غارات على قرية عابدين بريف إدلب الجنوبي.

video

معارك حلب
في غضون ذلك اندلعت اشتباكات عنيفة بين كتائب من الجيش السوري الحر وقوات النظام في حي الراشدين بمدينة حلب بحسب اتحاد تنسيقيات الثورة، فيما أشارت شبكة سوريا مباشر إلى سقوط قتلى وجرحى بصفوف قوات النظام إثر قصف كتائب المعارضة معاقله في قرية سيفات بريف حلب.

يأتي هذا التطور بعدما استعادة قوات النظام أمس السيطرة على عدة قرى بالقرب من معامل الدفاع بريف حلب بحسب شبكة شام، وقد أعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن وحدات من الجيش السوري استطاعت التقدم بشكل كبير في قرى وبلدات في محيط معامل الدفاع في ريف حلب الجنوبي.

وأضافت أن قوات النظام تقدمت أيضا في ريف دمشق، وسيطرت على وادي ترما القريب من منطقة الدخانية، لكن مراسل الجزيرة نت بالغوطة الشرقية نفى ما أوردته سانا، وأكد أن وادي عين ترما لايزال تحت سيطرة قوات المعارضة بالكامل.

وفي السياق أكدت مصادر في المعارضة السورية أن مقاتلين أجانب يشاركون إلى جانب قوات النظام في معركة حندرات شمالي حلب، وذكرت المصادر أن التحقيق مع عدد من الأسرى أثبت أن إيران تضطلع بدور كبير في هذه المواجهات عبر فصائل عدة، تضم مقاتلين وضباطا من حزب الله اللبناني ومقاتلين أفغانا، يحسب قول المعارضة.

وأوضحت مصادر في المعارضة لمراسل الجزيرة نت في حلب حسن قطان أن التقدم الأخير الذي أحرزته القوات الحكومية في حندرات جاء نتيجة استخدام النظام مقاتلين "أفغانا شيعة" بشكل كبير، حيث نفذوا عملية التسلل في حندرات.

المصدر : الجزيرة

التعليقات