أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية أن مفرزة من قوات الجيش قضت على خمسة مسلحين أمس السبت في عملية التمشيط المتواصلة بمنطقة جبل المقراني بولاية البويرة (90 كلم شرق البلاد).

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن العملية سمحت باسترجاع بندقيتين آليتين من نوع كلاشنيكوف ومسدس آلي وكمية كبيرة من الذخيرة وأغراض أخرى.

وكان الجيش الجزائري قد قضى على ثلاثة مسلحين في عمليتين منفصلتين يومي الخميس والجمعة الماضيين، حين تم تدمير ملجأ خاطفي وقتلة الرهينة الفرنسي هيرفيه غورديل، كما أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية.

وكانت جماعة تطلق على نفسها "جند الخلافة في أرض الجزائر" موالية لتنظيم الدولة الإسلامية أعلنت في شريط فيديو يوم 24 سبتمبر/أيلول الماضي إعدام الرهينة الفرنسي الذي اختطفته قبله بثلاثة أيام بمحافظة تيزي وزو (شرق العاصمة الجزائر) بعد تهديد فرنسا بقتل الرهينة ما لم توقف حملتها العسكرية ضد تنظيم الدولة خلال 24 ساعة.

ويشن الجيش الجزائري عمليات عدة إحداها في الشرق للعثور على جثة غورديل. وقتل أكثر من 80 مسلحا منذ بداية العام، بحسب الجيش.

المصدر : وكالات