سقط أكثر من مائة قتيل في تفجيرات ضربت العاصمة العراقية بغداد ليلة أمس، وبلدة تقطنها أغلبية كردية في مدينة ديالى اليوم تبناها تنظيم الدولة الإسلامية.

وحسب مسؤول أمني رفيع، قتل 25 شخصا على الأقل اليوم في ثلاثة تفجيرات بسيارات مفخخة استهدفت بلدة "قرة تبة" الواقعة في شمال محافظة ديالى شمال شرق بغداد.

من جهته، قال مسؤول أمني كردي إن "حصيلة التفجيرات بلغت 27 قتيلا وعشرات الجرحى". وأكد أن "24 منهم من مقاتلي البشمركة القدامى جاؤوا لتعزيز جبهات القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية".

وكان مدير ناحية "قرة تبة" وهاب أحمد -الذي أصيب بجروح إثر انفجار إحدى السيارات قرب مكتبه- قال في وقت سابق إن "عشرين شخصا قتلوا على الأقل وأصيب عشرة آخرون بجروح بانفجار ثلاث سيارات مفخخة في البلدة".

وأضاف أن التفجيرات التي وقعت في أوقات متقاربة استهدفت مقر حزب الاتحاد الوطني الكردستاني ومقر الأسايش (قوات الأمن الكردية) ومكتب مدير الناحية.

وتبنى تنظيم الدولة سلسلة التفجيرات التي استهدفت هذه البلدة التي تقطنها أغلبية من الأكراد، بحسب بيان نشر على حسابات موقع التواصل الاجتماعي توتير.

وبحسب البيان، نفذ ثلاثة "انتحاريين" العمليات، أحدهم يرتدي حزاما ناسفا يدعى أبو تراب التركي فجّر نفسه وسط مسعفين وجرحى أصيبوا في التفجيرين السابقين اللذين "نفذهما سعودي وألماني ضد مقرات أمنية كردية". 

من جنازة لضحايا تفجيرات بغداد السبت (رويترز)
يقطنها أكراد
وتقع قرة تبة التي يقطنها أكراد في شمال بلدة جلولاء التي يسيطر عليها تنظيم الدولة، وتعد خط المواجهة مع التنظيم الذي سيطر في الفترة الأخيرة على مناطق واسعة شرق سوريا وغرب العراق، كما يخوض معارك ضارية ضد الأكراد للسيطرة على مدينة عين العرب (كوباني) شمال سوريا.

وتعد قرة تبة من المناطق المتنازع عليها بين المركز وإقليم كردستان الذي يطالب بضمها إلى إقليمه ضمن عدد من المدن التي يسكنها أكراد في محافظة ديالى.

وفي بعقوبة مركز المحافظة (ستين كيلومترا شمال شرق بغداد) قال ضابط في الشرطة برتبة نقيب إن "سبعة أشخاص قتلوا -بينهم ثلاثة نساء وطفل- وأصيب عشرة بجروح إثر انفجار عبوتين ناسفتين في شارع تجاري وسط حي الضباط جنوب بعقوبة، وأخرى استهدفت منزل أحد عناصر الشرطة في حي شفتة وسط المدينة".

وقد فرضت قوات الأمن إجراءات مشددة في العاصمة بغداد ومحيطها بعد تفجيرات الليلة الماضية التي أوقعت 48 قتيلا -بينهم نساء وأطفال- إضافة إلى أكثر من خمسين جريحا.

المصدر : وكالات