نشر تنظيم الدولة الإسلامية على مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت شريطا مصورا يظهر فيه جندي لبناني يعلن انشقاقه عن الجيش اللبناني وانضمامه إلى تنظيم الدولة.

وقال الجندي في التسجيل المصور إن اسمه عبد القادر أكومي، وإنه انشق لأسباب عدة منها قصف الجيش اللبناني للأهالي في عرسال، وامتلاء السجون بالشباب والشيوخ من أهل السنة.

وفي تعليقه على الفيديو، قال الجيش اللبناني إن الجندي الذي أعلن انشقاقه فر من الجيش منذ ثلاثة أشهر وأحيل في الأول من أكتوبر/تشرين الأول إلى المحكمة العسكرية.

وكان مراسل الجزيرة في لبنان قد أفاد الجمعة بأن جنديين لبنانيين أعلنا انشقاقهما عن الجيش وانضمامهما إلى "جبهة النصرة" في منطقة القلمون, وذلك بعد إعلان الجبهة في وقت سابق عن انشقاق جندي آخر نشرت تسجيلا مصورا له يظهر الجندي المنشق.

وقال الجندي إنه يعلن انشقاقه عن الجيش اللبناني بسبب دفاعه عن حزب الله, وإنه يعلن انضمامه إلى من وصفهم بالمجاهدين في جبهة النصرة.

المصدر : الجزيرة