كشف دبلوماسيون أميركيون أن وزير الخارجية جون كيري سيدعو الأحد المقبل إلى استئناف عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد أن توقفت منذ أبريل/نيسان الماضي، وذلك في مؤتمر دولي بالقاهرة حول إعادة إعمار قطاع غزة المنكوب جراء العدوان الإسرائيلي الأخير.

وأضاف هؤلاء المسؤولون في الخارجية الأميركية أن كيري سيجري على هامش اجتماع المانحين لغزة المذكور محادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ومن المنتظر أن يصل كيري الأحد إلى العاصمة المصرية إلى جانب 30 من نظرائه بالإضافة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون للمشاركة في مؤتمر حول إعادة إعمار غزة والذي ستطلب فيه الأمم المتحدة جمع مبلغ 1.6 مليار دولار.

وقال دبلوماسي أميركي إن لبلاده مصلحة في وقف مسلسل الحروب التي شهدتها غزة منذ ست سنوات وإعادة الإعمار، في إشارة إلى النزاع الثالث خلال ست سنوات في غزة.

وقال هذا الدبلوماسي بوزارة الخارجية "سوف تسمعون وزير الخارجية في خطاب سيلقيه في القاهرة وهو يجدد التأكيد على التزام الولايات المتحدة بمساعدة الأطراف على التوصل إلى اتفاق من أجل حل الدولتين" دولة فلسطينية وأخرى إسرائيلية.

وأوضح أن كيري سيعرب عن رغبة أميركا في استئناف المفاوضات والمساهمة في تسهيل نجاحها. وأشار إلى أن كلمة كيري ستتطرق لضرورة تسوية المسائل المتعلقة بالنزاع الإسرائيلي الفلسطيني من أجل التوصل فعلا إلى حل دائم لمشكلة غزة.

من جهته أوضح مسؤول آخر في وزارة الخارجية الأميركية أن كيري سيجري محادثات مع عباس في القاهرة.

المصدر : وكالات