أعلن تنظيم الدولة الإسلامية سيطرته على أغلب أحياء مدينة عين العرب (كوباني) من الجهة الشرقية والجنوبية فضلا عن التلال الإستراتيجية، وأظهرت صور بثت على الإنترنت المعارك الدائرة بين عناصر التنظيم ووحدات الحماية الشعبية الكردية.

وقال مصدر في تنظيم الدولة إن المقاتلين الأكراد يتمركزون في الأحياء الواقعة خلف السجن المركزي والمناطق القريبة من المعبر الحدودي، إضافة لتمركز العديد منهم على أسطح المنازل حيث يعتمدون على سلاح القنص وقذائف (الأر بي جيه).

وذكر مراسل الجزيرة أن طائرات التحالف شنت سلسلة غارات منذ صباح اليوم في محيط معبر "مرشد بينار"، بينما واصلت الطائرات التحليق على ارتفاعات منخفضة في ذات المنطقة.

وكانت مصادر تابعة لقوات حماية الشعب الكردية، قالت إن المقاتلين الأكراد صدوا عدة هجمات لتنظيم الدولة على المعبر الحدودي الوحيد في المدينة.

وأفاد مراسل الجزيرة من الحدود السورية التركية بأن قوات الجيش التركي أعادت انتشار وتموضع آلياتها للمرة الأولى في مناطق قريبة من الحدود مع سوريا.

video

وأضاف أن معارك عنيفة تدور قرب المعبر بين تنظيم الدولة وقوات الحماية الكردية مدعومة بغطاء جوي من طائرات التحالف، حيث تستميت القوات الكردية في الدفاع عن المعبر الذي يعد نقطة إستراتيجية بينما يحاول تنظيم الدولة فض دفاعات قوات الحماية الكردية حول المعبر.

وفي حال سقط المعبر بأيديهم فسيكون في وسع مقاتلي تنظيم الدولة قطع طريق المقاتلين الذين يحاولون الفرار إلى الأراضي التركية.

وفي وقت سابق أفاد مراسل الجزيرة من الحدود السورية التركية بأن هجوما بسيارة ملغمة استهدف محيط السجن المركزي بوسط المدينة، وتقول مصادر في المدينة إن الهجوم استهدف أحد خطوط الدفاع عن المعبر الحدودي التابعة لمقاتلي قوات حماية الشعب الكردية.

المربع الأمني
من جهته, قال المرصد السوري إن تنظيم الدولة سيطر بحلول ظهر الجمعة على ما يوصف بالمربع الأمني الذي يضم مقرات وحدات الحماية و"الأسايش" (قوات الأمن الكردية) والمجلس المحلي, ويقع في الطرف الشمالي من عين العرب.

وأضاف المرصد أن التنظيم بات يسيطر الآن على 40% من المدينة، بعدما قال الخميس إنه يسيطر فقط على 10% منها. وكانت مصادر من تنظيم الدولة قالت أمس إنه يبسط سيطرته على معظم أحياء المدينة, وتحدث عن "جيوب مقاومة" كردية.

لكن متحدثا باسم وحدات حماية الشعب الكردي أكد أن الوحدات ما زالت تسيطر على قلب مدينة عين العرب، في حين ذكر قائد ميداني كردي أن المدينة تشهد حرب شوارع.

وقال أوجلان إيسو -نائب قائد القوات الكردية في عين العرب- إن تنظيم الدولة لا يزال يقصف وسط المدينة بقذائف الهاون, مما يعني أن مقاتليه لم يوسعوا نطاق سيطرتهم على أكثر من 20% من المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات