مظاهرة رفضا للحوثيين و"الخليجي"يدين النهب والتسلط باليمن
آخر تحديث: 2014/10/2 الساعة 03:20 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/2 الساعة 03:20 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/9 هـ

مظاهرة رفضا للحوثيين و"الخليجي"يدين النهب والتسلط باليمن

دبابة يقودها الحوثيون وسط العاصمة صنعاء (الجزيرة نت)
دبابة يقودها الحوثيون وسط العاصمة صنعاء (الجزيرة نت)

قالت دول مجلس التعاون الخليجي إنها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام التدخلات الخارجية باليمن، وأكدت أن أمن اليمن وأمن الخليج كل لا يتجزأ، جاء ذلك فيما واصل الحوثيون اعتداءاتهم في صنعاء، وخرج متظاهرون بذمار جنوب العاصمة للمطالبة بإنهاء المظاهر المسلحة في المدينة.

وقد عقد وزراء الداخلية لدول مجلس التعاون الخليجي اجتماعا طارئا في مدينة جدة السعودية للنظر في الأحداث التي يشهدها اليمن, وأكد الوزراء شجبهم للأعمال التي جرت في اليمن, وأدانوا "عمليات النهب والتسلط على مقدرات الشعب اليمني".

وشدد الوزراء على أن دول مجلس التعاون الخليجي لن تقف مكتوفة الأيدي أمام ما وصفوها بالتدخلات الخارجية الفئوية، وأكدوا على أن ما يهدد أمن اليمن وسلامة شعبه يهدد أمن المنطقة واستقرارها ومصالح شعوبها.

من جانب آخر أكدت مؤسسة القرآن الكريم بصنعاء قيام مسلحين من جماعة الحوثي باقتحام مقرها في منطقة مذبح ونهب محتوياته والاستيلاء على مبانيها.

كما أكد شهود عيان أن الحوثيين اقتحموا مركز محو الأمية، أحد مرافق مؤسسة التضامن التنموية في شارع تعز. وجاء ذلك فيما تواصل -لليوم السادس على التوالي- أكثرُ من 24 امرأة اعتصاما مفتوحا داخل مؤسسة التضامن، بعدما هدد مسلحون حوثيون باقتحامها.

جانب من المظاهرات التي شهدتها العاصمة اليمنية صنعاء الثلاثاء (الأوروبية)  

رفض للسلاح
وفي ظل هذه الأوضاع خرج متظاهرون بمدينة ذمار جنوب العاصمة صنعاء للتنديد باجتياح المسلحين الحوثيين للمدينة، وما رافق ذلك من نهب للمنازل والممتلكات العامة والخاصة. كما دان المتظاهرون ما وصفوه بإجراءات ملاحقة الإعلاميين والصحفيين وإغلاق القنوات الإعلامية.

وردد المتظاهرون هتافات أكدت على ضرورة تنفيذ نتائج مؤتمر الحوار الوطني دون تأخير، وتنفيذ اتفاق السلم والشراكة بين مختلف القوى السياسية.

من جانب آخر، نفت جامعة الإيمان التي يرأسها الشيخ عبد المجيد الزنداني في العاصمة صنعاء, ما وصفته بـ"الافتراءات والأكاذيب التي نشرت عبر وسائل إعلام تابعة لجماعة الحوثي، مفادها أن مسلحي الحوثي عثروا على مخازن للأسلحة ومعامل لتصنيع المتفجرات داخل الجامعة.

وأفادت الجامعة في بيان لها بأن ما قامت به مليشيات الحوثي من حصار للجامعة والاعتداء عليها بمختلف الأسلحة وقتل عدد من منتسبيها ونهب مبانيها يعد جريمة بكل المقاييس.

وأضافت أنه "كان يجب على السلطة أن تحمي الجامعة وتصونها من أي ناهب وعابث، فالجامعة تم تسليمها للحرس الرئاسي الذي سلمها لمليشيات الحوثي".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات