جانب من معرض شعبي سابق في الأردن لتشجيع القراءة (الجزيرة)

قالت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، إن نسبة الأمية في الدول العربية تجاوزت 19%، أي أن عدد الأميين بها يفوق 96 مليونا. ودعت الحكومات العربية إلى مزيد من العمل من أجل الارتقاء بملف مكافحة الأمية وتعزيز تعليم الكبار وجعله في صدارة اهتماماتها.

وقالت المنظمة في بيان أصدرته أمس الأربعاء -الذي يصادف اليوم العربي لمحو الأمية- إن تقارير التنمية البشرية لعام 2013 والتقرير العالمي لرصد التعليم للجميع 2012، تُشير إلى أن عدد سكان الدول العربية بلغ 353 مليونا و800 ألف نسمة، منهم 256 مليونا و946 ملمّون بالقراءة والكتابة، مما يعني أن عدد الأميين في الدول العربية يصل إلى 96 مليونا و836 ألف أمي. 

وأشارت المنظمة -التي تتخذ من تونس مقرا لها- إلى أن خلاصة هذه التقارير توضح أن نسبة الأمية في الوطن العربي تصل إلى 19.73% من إجمالي مجموع السكان، حيث تصل نسبة الأمية لدى الإناث إلى 60.6%، بينما تصل نسبة الأمية لدى الذكور إلى 39.42%. 

ولفتت في بيانها النظر إلى أن هذه الأرقام والنسب لا تتضمن الأميين في ثلاث دول عربية، هي جزر القمر وجيبوتي والصومال. وحذرت في المقابل من أن هناك نحو ستة ملايين و188 ألف طفل وطفلة غير ملتحقين بالتعليم في الدول العربية ممن هم في سنّ الالتحاق بالتعليم.

وطالبت الألكسو في بيانها جميع المهتمين بالتنمية العربية بالمساهمة الفاعلة من أجل دعم جهود محو الأمية في الدول العربية، والعمل على تعميم التعليم الأساسي وتوفير فرص وصول جميع الأطفال إليه، كما طالبت الدول العربية بمساندة التلاميذ العرب بمخيمات اللاجئين وبؤر الصراع المسلح في سوريا والصومال حتى لا نواجه رصيدا جديدا من الأميين يضاف إلى الأرقام السابقة.

يذكر أن الدول العربية تحتفل في الثامن من يناير/كانون الثاني من كل عام باليوم العربي لمحو الأمية، الذي جاء بناء على قرار الجامعة العربية عام 1970 بمناسبة إنشاء الجهاز العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار عام 1966، اعترافا منها بأهمية محو أمية الكبار وحقهم في التعلم.

المصدر : يو بي آي