بعض المستوطنين الذين حوصروا داخل منزل قيد الإنشاء بين قرى قريوت وقصره وجالود (الجزيرة نت)

عاطف دغلس-نابلس

احتجز مواطنون فلسطينيون الثلاثاء في أطراف قرية "قصره" جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية، مستوطنين هاجموا قريتهم وأصابوا شابا واقتلعوا أشجار زيتون.

وتصدى أهالي البلدة لعشرات المستوطنين الذين اقتحموا المنطقة الجنوبية واقتلعوا 27 شجرة زيتون من أراضي المواطنين. وسارعت قوات الاحتلال الإسرائيلي إلى اقتحام القرية, وحاولت إخراج المستوطنين من الأرض, ومنع اندلاع مواجهات بينهم وبين المواطنين.

وقال رئيس المجلس القروي في قصره عبد العظيم وادي للجزيرة نت إن المستوطنين تحايلوا على الأهالي وجيش الاحتلال وذهبوا إلى المنطقة الجنوبية الغربية للقرية, وهاجموا مزارعين فلسطينيين في أرضهم وأصابوا الشاب فؤاد حسن في رأسه بعدما رشقوه بالحجارة.

وأضاف وادي أن الأهالي تجمعوا وهاجموا المستوطنين في ذلك المكان، وتمكنوا من احتجاز 16 مستوطنا لأكثر من ساعتين وأوسعوهم ضربا، قبل أن يسلموهم للارتباط العسكري الإسرائيلي. وأشار إلى أن إصابات المستوطنين تراوحت بين متوسطة وطفيفة، وأكد أن الأهالي لن يصمتوا على اعتداءات المستوطنين.

من جهته, أوضح الناشط ضد الاستيطان في قرى جنوب نابلس بشار القريوتي أن المستوطنين فروا إلى بلدة قريوت بعدما لاحقهم أهالي قرية قصره.

وقال القريوتي للجزيرة نت إن المستوطنين حوصروا داخل منزل قيد الإنشاء على أطراف قريوت، ومن ثم تجمع أهالي قرى قصره وقريوت وجالود وضربوهم.

جندي إسرائيلي يحاول إسعاف مستوطن مصاب أثناء الاحتجاز (الجزيرة نت)

اعتداءات وتحذيرات
وتعد قصره من أولى القرى والبلدات الفلسطينية التي شكلت لجان الحراسة الشعبية التي يتناوب أفرادها على حراسة القرية ورصد أي هجوم للمستوطنين.

وعلمت الجزيرة نت أن مجموعات كبيرة من المستوطنين بدأت بالاحتشاد مساء الثلاثاء على حاجز زعترة جنوب نابلس تمهيدا -على ما يبدو- لاقتحام بعض القرى.

وحذر المجلس القروي في قصره المواطنين عبر مكبرات الصوت من غدر المستوطنين، ودعاهم إلى التيقظ تحسبا لأي هجوم، وإلى مؤازرة بعضهم بعضا والتصدي للمستوطنين.

وشن المستوطنون أكثر من ستين اعتداء على قرية قصره، تم خلالها قلع 2700 شجرة زيتون, وتدمير شبكة كهرباء في المنطقة الجنوبية للقرية، وسرقة عشرات رؤوس الأغنام، وهدم غرف زراعية عديدة.

كما أصيب نحو 400 مواطن من القرية، وتعرض مسجدها وست مركبات خاصة للحرق. وتوسعت المستوطنات الأربع المقامة على أراضي القرية والقرى المجاورة وهي "كيدا" و"إحيا" و"ييش كودش" و"مجدليم", بشكل كبير على حساب القرية عبر مصادرة أراضيها.

المصدر : الجزيرة