دعوة للتظاهر تزامنا مع محاكمة مرسي
آخر تحديث: 2014/1/7 الساعة 12:16 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/1/7 الساعة 12:16 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/7 هـ

دعوة للتظاهر تزامنا مع محاكمة مرسي

معارضو الانقلاب يتخذون شعار رابعة العدوية رمزا للصمود وتخليدا لضحايا المجزرة (أسوشيتد برس-أرشيف)

دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب العسكري في مصر إلى التظاهر غدا الأربعاء تحت شعار "الشعب يدافع عن رئيسه" بالتزامن مع ثاني جلسات محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي في قضية قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية الرئاسي.

يأتي ذلك بعد أن شهدت عدة جامعات ومحافظات مصرية أمس الاثنين مسيرات احتجاجية وسلاسل بشرية ومظاهرات منددة بالانقلاب العسكري ضمن فعاليات أسبوع "الشعب يشعل ثورته"، للمطالبة بإسقاط ما يسمونه "حكم العسكر" وللمطالبة بـ"عودة الشرعية" والدعوة لمقاطعة الاستفتاء على تعديلات الدستور المزمع إجراؤه منتصف الشهر الجاري.

وأضرم معارضون للانقلاب النار بنقطة شرطة في ميدان لبنان بمحافظة الجيزة مساء الاثنين، وذلك للتعبير عن غضبهم من تعامل وزارة الداخلية مع المظاهرات المتواصلة منذ الانقلاب العسكري الذي أطاح بمرسي في 3 يوليو/تموز الماضي، حسب ما نقلت شبكة رصد الإخبارية.

كما نظم التحالف وقفات احتجاجية وسلاسل بشرية مسائية في مدينة الشيخ زايد بمحافظة الجيزة ومدينة نصر وحلوان بمحافظة القاهرة، إضافة لقرى ومراكز بمحافظات الإسكندرية والدقهلية والغربية وبورسعيد وبني سويف والمنيا ودمياط والقليوبية.

وحمل المشاركون في السلسلة صور مرسي وأخرى لضحايا فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في 14 أغسطس/آب الماضي بالقوة، مما أسفر عن سقوط آلاف القتلى والمصابين، وفق إحصائيات رسمية. وردد المشاركون هتافات تندد بـ"حكم العسكر" و"بلطجة الداخلية" والاعتداءات المتوالية على الفتيات والسيدات، والملاحقات الأمنية لمعارضي الانقلاب.

كما دعا المشاركون لمقاطعة الاستفتاء على تعديلات الدستور والتظاهر يومي 14 و15 يناير/كانون الثاني الجاري، المقررين لإجراء الاستفتاء.

يشار إلى أن جميع الفعاليات المناهضة للانقلاب تتشارك في رفع المشاركين فيها شعار رابعة وصور ضحايا أحداث العنف ضد المتظاهرين التي أعقبت الانقلاب العسكري، وبلغت ذروتها في مجزرة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وتتركز هتافات المتظاهرين على التنديد بالانقلاب العسكري ووزيري الدفاع عبد الفتاح السيسي والداخلية محمد إبراهيم، والمطالبة بعودة ما يسمونها "الشرعية" والمسار الديمقراطي، وبمحاكمة المسؤولين عن قتل المعتصمين السلميين، وكذلك الإفراج عن المعتقلين، ووقف الملاحقات الأمنية لمعارضي الانقلاب.

مظاهرات الطلاب
وعلى صعيد الحراك الطلابي، نظمت طالبات جامعة الأزهر سلسلة بشرية أمام الجامعة والمدينة الجامعية بشارع يوسف عباس ورفعن لافتات تندد باعتقال زميلاتهن وسحلهن داخل الجامعة، وانطلقت مسيرة بعدها جابت الشوارع المحيطة بالجامعة مرورا بشارعي مصطفى النحاس والطيران.

وأصدر اتحاد طلاب كلية الإعلام بجامعة الأزهر بيانا انتقد فيه الممارسات الإعلامية والاعتداء على الصحفيين، واستنكر صمت إدارة الجامعة على انتهاكات قوات الأمن واقتحامها المتكرر لحرم الجامعة.

وأعلن الطلاب ترحيبهم بكافة وسائل الإعلام المحلية والدولية لتغطية أحداث الحراك الطلابي السلمي بالجامعة ونقل الصورة الحقيقية, بعيدا عن وسائل الإعلام المؤيدة للانقلاب التي تقوم بنشر شائعات وأكاذيب ضد طلاب الأزهر، حسب قولهم.

وفي جامعة عين شمس جابت مسيرة نظمتها حركة "طلاب ضد الانقلاب" أمس الاثنين أرجاء الحرم الجامعي، قبل أن تخرج لقطع شارع الخليفة المأمون المؤدي إلى مقر وزارة الدفاع، وسط هتافات ضد "حكم العسكر" ووزارة الداخلية والدستور الذي وصفه المتظاهرون بـ"الباطل".

وفي بني سويف، نظم طلاب كلية الطب بجامعة بنى سويف وقفة احتجاجية تنديدا باعتقال أحد طلاب الفرقة الثانية بالكلية، وردد الطلاب هتافات "يسقط يسقط حكم العسكر" و"الداخلية بلطجية" والعديد من الهتافات المنددة بأعمال القمع التي تمارسها قوات الأمن منذ انقلاب 3 يوليو/تموز الماضي.

وتشهد جامعات ومدارس عدة مظاهرات طلابية كبيرة تنديدا بالانقلاب، وذلك منذ بدء العام الدراسي منتصف سبتمبر/أيلول الماضي.

وشهدت بعض هذه المظاهرات مواجهات مع قوات الأمن التي اقتحمت في كثير من الأحيان حرم الجامعات واعتقلت عددا كبيرا من الطلاب، كما أسفر تدخلها عن مقتل طالب بكلية الهندسة بجامعة القاهرة وطالبين من جامعة الأزهر.

المصدر : الجزيرة + وكالات