قالت الرئاسة المصرية إن الرئيس المؤقت عدلي منصور أصدر قرارا جمهوريا بترقية وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي إلى رتبة المشير، وهي أعلى رتبة في الجيش المصري.

عبد الفتاح السيسي أصدر خريطة طريق في يوليو/تموز عزل بموجبها الرئيس محمد مرسي (الأوروبية-أرشيف)
 
أعلنت الرئاسة المصرية عن ترقية الفريق أول عبد الفتاح السيسي إلى رتبة مشير، وهي أعلى رتبة في الجيش المصري.

وقالت الرئاسة إن الرئيس المؤقت عدلي منصور أصدر قرارا جمهوريا بترقية السيسي لرتبة المشير.

يُذكر أن السيسي عين في 12 أغسطس/آب 2012 قائدا عاما للقوات المسلحة ووزيرا للدفاع والإنتاج الحربي، في أول حكومة شكلها هشام قنديل في ظل حكم الرئيس المعزول محمد مرسي، وهو المنصب الذي خلف فيه المشير محمد حسين طنطاوي الذي أحيل إلى التقاعد.

وفي 3 يوليو/تموز الماضي أصدر خريطة طريق عزل بموجبها الرئيس المنتخب محمد مرسي وعلق العمل بالدستور وكلف رئيس المحكمة الدستورية عدلي منصور برئاسة البلاد، وذلك عقب مظاهرات طالبت برحيل مرسي.

وكان السيسي قد قال إنه قد يترشح للرئاسة بشرط أن يكون ذلك بطلب من الشعب وبتفويض من الجيش، وقال خلال مؤتمر للقوات المسلحة إن المصريين إذا قالوا أمرا فإنه سينفذه، وإنه لن يدير ظهره لمصر أبدا، في وقت تتصاعد حملات منظمة تدعوه للترشح طالب بعضها بتوليته المنصب دون انتخابات.

يُشار إلى أنه رقي إلى رتبة مشير عدد قليل من الضباط المصريين، منهم المشير حسين طنطاوي الرئيس السابق للمجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تولى السلطة بالوكالة في أعقاب الثورة الشعبية التي أطاحت الرئيس حسني مبارك مطلع 2011.

ومرسي هو الرئيس الوحيد المنتخب ديموقراطيا في مصر، وأول رئيس لا يخرج من صفوف الجيش، لكن أيا من أسلافه ومنهم الرئيس جمال عبد الناصر لم يرق إلى رتبة مشير.

المصدر : وكالات