السفارة المصرية بطرابلس جرى إخلاؤها من العاملين فيها إثر خطف الموظفين الخمسة (الفرنسية)

أعلن مسؤول ليبي الأحد أن محادثات تجرى بين بلاده ومصر من أجل الأفراج عن خمسة دبلوماسيين خطفهم مجهولون بطرابلس ردا على اعتقال الأمن المصري قائد غرفة ثوار ليبيا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الليبية إن المحادثات تجرى على أعلى مستوى, مشيرا إلى اتصالات بين رئيس الوزراء الليبي علي زيدان ونظيره المصري حازم الببلاوي.

وكان خاطفو الدبلوماسيين المصريين الخمسة وبينهم الملحق الثقافي قد أمهلوا أمس مصر أربعا وعشرين ساعة للإفراج عن قائد غرفة ثوار ليبيا شعبان هدية الذي اعتقل في مصر أثناء زيارته لها مع عائلته للعلاج.

ونفت غرفة ثوار ليبيا مسؤوليتها عن خطف الدبلوماسيين المصريين من منازلهم في العاصمة طرابلس, لكنها حذرت الجمعة من أنها سترد الفعل على اعتقال هدية.

وقالت الخارجية الليبية اليوم إنها على اتصال مستمر بالجانب المصري للحصول على معلومات عن ملابسات اعتقال قائد غرفة ثوار ليبيا, وعبرت عن أملها في الإفراج عنه في أقرب وقت.

وكان المتحدث باسم الخارجية المصرية بدر عبد العاطي قد أكد أمس اعتقال شعبان هدية, وقال إنه سيفرج عنه ما لم يثبت ضلوعه في أي قضية.

وبعد خطف الدبلوماسيين الخمسة, أجْلت مصر أمس سفيرها ودبلوماسيين آخرين وعائلاتهم إلى القاهرة, في حين تم إخلاء سفارة مصر بطرابلس وقنصليتها في بنغازي من العاملين فيهما, في إجراء وصف بالاحترازي.

المصدر : وكالات