اليمن عزز الأمن حول سفارة إيران ومنزل السفير الإيراني بصنعاء بعد خطف دبلوماسي واغتيال آخر (الفرنسية)

قالت مصادر أمنية يمنية السبت إنه عُثر على جثة دبلوماسي إيراني كان قد خُطف في يوليو/تموز الماضي, لكن مسؤولا بسفارة إيران بصنعاء أكد أن الديبلوماسي المخطوف لا يزال على قيد الحياة.

وأعلن مصدر أمني يمني أنه تم العثور على جثة الملحق الإداري في سفارة إيران بصنعاء أحمد نور بكخت في منطقة صحراوية تضم حقولا نفطية بمحافظة مأرب وسط البلاد.

وأضاف المصدر ذاته أن الرأس كان مفصولا عن الجثة, مضيفا أن الجثة يجري تشريحها بمقر البحث الجنائي في مأرب تمهيدا لنقلها إلى صنعاء.

وفي طهران, نقلت وكالة الطلبة للأنباء عن مسؤول بالسفارة الإيرانية بصنعاء نفيه أن تكون الجثة للدبلوماسي المفقود الذي خطفه مسلحون في الحي الدبلوماسي بالعاصمة اليمنية في يوليو/تموز الماضي.

وأضافت الوكالة أن مسؤولين يمنيين أعلنوا أنهم يواصلون العمل من أجل الإفراج عن نور أحمد نيكبخت بأسرع ما يمكن, وأن الدبلوماسي المخطوف بصحة جيدة.

وقبل أسبوع, أطلق مسلحون النار على دبلوماسي إيراني قرب مقر إقامة السفير الإيراني في صنعاء، مما أدى إلى مقتله لاحقا بعدما فشلوا في خطفه.

ولم يُعرف بعد ما إذا كانت محاولة الخطف من تنفيذ مسلحين قبليين يسعون إلى تحقيق بعض مطالبهم, أم من تنفيذ عناصر مرتبطة بتنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات