خرجت بعدة محافظات مصرية اليوم الجمعة مظاهرات ومسيرات منددة بالانقلاب العسكري وللدعوة للمشاركة بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير التي تحل غدا السبت، وأعلن تحالف دعم الشرعية أن المظاهرات مستمرة رغم التفجيرات التي شهدتها القاهرة والجيزة صباح اليوم.

مظاهرات اليوم تأتي استجابة لدعوة تحالف دعم الشرعية في جمعة "التحدي الثوري" (الجزيرة)

سقط قتيل في مظاهرة ضد الانقلاب في محافظة دمياط شمال مصر فيما خرجت مظاهرات ومسيرات منددة بالانقلاب العسكري وللدعوة للمشاركة بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير ، وأعلن تحالف دعم الشرعية أن المظاهرات مستمرة رغم التفجيرات التي شهدتها القاهرة والجيزة صباح اليوم.

ففي دمياط، قالت شبكة رصد إن شخصا قتل في منطقة دمياط الجديدة إثر إصابته بطلق ناري بالصدر جراء اعتداء قوات الأمن على مسيرة مناهضة للانقلاب بالرصاص الحى والخرطوش وقنابل الغاز المدمع.

وكانت مسيرة صباحية انطلقت بدمياط الجديدة تنديدا بالانقلاب في جمعة "التحدي الثوري" تلبية لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية.

وفي محافظة المنُوفيّة الواقعة شمال القاهرة، انطلقت مظاهرة في إطار ما سمي جمعة "التحدي الثوري" حيث ندد المتظاهرون بالانقلاب العسكري واصفين إياه بالدموي، ورددوا شعارات رافضة لممارسات الانقلاب الذي قاده وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، كما دعوا الشعب المصري للمشاركة بقوة في مظاهرات يوم غد الذي يوافق الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير 2011.

اضغط للدخول إلى الصفحة الخاصة بمصر

كما شهدت محافظة الدقهلية صباح اليوم مظاهرات مماثلة سبقت صلاة الجمعة تنديدا بالانقلاب العسكري، وطالب المتظاهرون بعودة الشرعية.

ونظم التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب سلسلة بشرية منددة بالحكم العسكري في قرية صهرجت بمركز ميت غمر، رفضا للانقلاب العسكري ودعماً للشرعية.

ورفع المشاركون صور الرئيس المعزول محمد مرسي وصور القتلى والمعتقلين كما رفعوا شارة رابعة العدوية، مؤكدين رفضهم للاستفتاء على الدستور معتبرين أنه استفتاء باطل، كما أكدوا أن الدستور الذي يمثلهم هو دستور ٢٠١٢ المستفتى عليه من الشعب.

كما نظمت  بالإسكندرية صباح اليوم مسيرة احتجاجية في إطار سلسلة التحركات التي دعا إليها التحالف المناهض للانقلاب هذا الأسبوع. وانطلق المشاركون بالمسيرة من أمام قصر المنتزه بالمندرة باتجاه منطقة العصافرة مرددين هتافات مناهضة للانقلاب ومطالبة بعودة الشرعية.

مظاهرات مستمرة
في غضون ذلك، قال القيادي بتحالف دعم الشرعية عمرو علي إن التفجيرات التي شهدتها القاهرة والجيزة اليوم لن تمنعهم من بدء موجتهم الثورية، والتي تبدأ أولى فعالياتها اليوم، في الوقت الذي شهدت عدة مدن فعاليات صباحية رفضا للسلطات الحالية.

ونقلت شبكة رصد عن القيادي بالتحالف أن مظاهرات اليوم التي دعا لها التحالف في إطار جمعة "التحدي الثوري" قائمة في مواعيدها وأماكنها المعتادة، رغم التفجيرات التي شهدتها القاهرة والجيزة صباح اليوم وأسفرت عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة نحو تسعين آخرين.

الإسكندرية شهدت سقوط قتيل إثر اعتداء قوات الأمن على المتظاهرين أمس (أسوشيتد برس)

وكان أمس الخميس قد شهد مظاهرات ومسيرات منددة بالانقلاب، وأسفرت اعتداءات الأمن على المسيرات عن مقتل طالب بالإسكندرية وإصابة العشرات خلال مظاهرة داخل جامعة الإسكندرية أطلقت عليها قوات الأمن النار، وفق قول الطلاب.

وبث نشطاء على الإنترنت صورا تظهر استخدام قوات الجيش والأمن للرصاص الحي باتجاه الطلاب المتظاهرين أمام جامعة الإسكندرية.

يأتي هذا عقب توجيه مساعد وزير الداخلية أمرا لقواته باستخدام القوة لمواجهة أي تجمهر أو شغب أمام أقسام الشرطة والمؤسسات الأخرى.

وفي السويس، نظم تحالف دعم الشرعية مسيرة ليلية انطلقت من أمام مسجد المصطفى بميدان الأربعين الذي شهد حضورا أمنيا مكثفا لمنع دخول المتظاهرين.

وقد أطلقت قوات الشرطة قنابل الغاز المدمع لتفريق المتظاهرين، وهو ما أدى إلى سقوط عدد من المصابين نتيجة الاختناق بالغاز.

المصدر : الجزيرة