عشرات القتلى واشتباكات بحمص ودمشق
آخر تحديث: 2014/1/23 الساعة 06:38 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/1/23 الساعة 06:38 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/23 هـ

عشرات القتلى واشتباكات بحمص ودمشق

سبعة أطفال وامرأتان قتلوا جراء قصف للقوات التابعة الحكومية على حي بحلب (رويترز-أرشيف)

قتل العشرات في سوريا -بينهم أطفال ونساء- في قصف للقوات النظامية على عدة مناطق في البلاد الأربعاء، كما دارت اشتباكات بين مقاتلي المعارضة السورية والقوات الحكومية بدمشق وحمص ودرعا. وفي الأثناء تواصلت الاشتباكات بحلب بين مسلحي فصائل المعارضة وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

وقال مراسل الجزيرة إن سبعة أطفال وامرأتين قتلوا جراء قصف للقوات التابعة الحكومية على حي المعصرانية في حلب. وأفاد المراسل بأن قوات النظام استهدفت بصواريخ أرض أرض بعض المنازل السكنية داخل الحي، مما أوقع قتلى وجرحى وخلف دمارا في بعض المباني.

وقد وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 52 شخصا الأربعاء في مختلف أرجاء البلاد بينهم ستة أطفال و12سيدة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان أن القوات التابعة للرئيس بشار الأسد قصفت مواقع لمقاتلي لمعارضة في منطقة صيدنايا شمال العاصمة دمشق. كما أفاد اتحاد تنسيقيات الثورة السورية بشن القوات الحكومية حملات دهم وتفتيش للمنازل بمنطقة القاعة في حي الميدان وسط العاصمة.

وفي ريف دمشق تعرضت بلدات الغوطتين الشرقية والغربية لقصف صاروخي "عنيف"، وفق ما قاله اتحاد التنسيقيات. كما تعرضت مزارع مدينة دوما ومدينتا عربين والزبداني وبلدتا رنكوس ومسرابا لقصف مدفعي أوقع خسائر في الأرواح والمباني.

في المقابل، قصف الجيش الحر تجمعا لقوات النظام في بلدة الزمانية بريف دمشق صاروخيا، مما أسفر عن مقتل عدد من الجنود، كما دارت اشتباكات بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام في محيط مدينة المليحة بريف دمشق أسفرت عن مقتل عنصرين من الفريق الأخير، وفق ما أورت شبكة مسار برس.

اضغط للدخول إلى صفحة الثورة السورية

حمص ودرعا
في سياق متصل، قال ناشطون إن قوات النظام قصفت بالصواريخ مدينة الحولة في ريف محافظة حمص. وأفادت مصادر طبية للجزيرة بأن مشفى المدينة غص بالجرحى، بعد استهداف النظام أماكن تجمع النازحين.

كما تجدد القصف العنيف بالمدفعية والصواريخ على قريتي قلعة الحصن والزارة بريف حمص. ويشار إلى أن حشودا عسكرية ضخمة تتمركز بمحيط الزارة منذ أيام، بالتزامن مع قصف متواصل للطيران الحربي على القرية.

وعلى صعيد مواز، دارت اشتباكات بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام في منطقة بساتين الجوسية بالريف الجنوبي للمحافظة، أسفرت عن تدمير عربتين عسكريتين ومقتل ستة من القوات الحكومية.

وفي درعا قال اتحاد التنسيقيات إن القوات الحكومية قصفت عدة أحياء في بلدتي الطيبة ومعربة في ريف المدينة بالمدفعية الثقيلة، كما قتلت سيدة وسقط عدد من الجرحى جراء قصف كثيف براجمات الصواريخ على أحياء درعا البلد.

ووفق ناشطين، نشبت اشتباكات "عنيفة" بين الجيشين الحر والنظامي بمدينة الشيخ مسكين في ريف درعا.

وفي دير الزور، تعرضت بلدة المظلوم بريف المحافظة لقصف مدفعي، بينما تمكن الجيش الحر من تدمير دبابة أثناء اشتباكات مع الجيش داخل كتيبة الصواريخ قرب مطار دير الزور العسكري.

المعارك بدأت بين فصائل المعارضة و"تنظيم الدولة" في 3 يناير/كانون الثاني الجاري

المعارضة وتنظيم الدولة
وعلى صعيد القتال الدائر بين فصائل المعارضة المسلحة وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم الدولة سيطر على مناطق عدة في مدينة منبج بريف حلب عقب اشتباكات مع كتائب المعارضة.

وتزامن القتال بين الطرفين مع قصف بالهاون على المنطقة الصناعية في المدينة.

يشار إلى أن المعارك بدأت بين الطرفين في 3 يناير/كانون الثاني الجاري.

ويتهم مقاتلو المعارضة "تنظيم الدولة" بتنفيذ عمليات خطف وقتل واعتقالات عشوائية واستهداف المقاتلين والناشطين الإعلاميين، وقد أدت هذه المعارك إلى مقتل أكثر من ألف شخص، حسب حصيلة أوردها المرصد السوري الخميس الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات