الاحتلال يقتلع أشجار زيتون بالضفة ويهدد بالمزيد
آخر تحديث: 2014/1/23 الساعة 16:45 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/1/23 الساعة 16:45 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/23 هـ

الاحتلال يقتلع أشجار زيتون بالضفة ويهدد بالمزيد

قوات الاحتلال بررت فعلتها بكون الأراضي محمية طبيعية (الجزيرة نت)

عاطف دغلس-نابلس

اقتلعت قوات الاحتلال الإسرائيلي أكثر من ألف شجرة زيتون تعود لمواطنين من بلدة دير استيا بقضاء مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية، بعد أن اقتحمت أراضيهم بمنطقة واد قانا صباح اليوم الخميس.

واستهدفت قوات الاحتلال أراضي المواطنين في واد قانا غرب البلدة بحجة أن هذه الأشجار مزروعة في منطقة تعتبرها إسرائيل محمية طبيعية، وفقا لما ذكره نظام أبو سعيد عضو المجلس البلدي بدير استيا.

وأكد أبو سعيد للجزيرة نت أن عددا من آليات الاحتلال بينها جرافات اقتحمت أراضي المواطنين في واد قانا، وشرعت في أعمال تجريف واسعة فيها.

وأوضح أن قوات الاحتلال أغلقت مدخل واد قانا ومنعت الأهالي من الوصول لأراضيهم، بينما سمحت للمستوطنين بالحضور إلى المكان وتنفيذ اعتداءات ضد الأهالي.

وحوّلت إسرائيل أراضي واد قانا إلى محمية طبيعية، وحرمت المواطنين من زراعتها بالأشجار المعمرة عقب اتفاق أوسلو، رغم أنها ملكيات خاصة وبها مزارع وآبار مياه للمواطنين.

وتتعرض منطقة واد قانا بين الفينة والأخرى لاعتداءات المستوطنين التي تمس الأشجار وينابيع المياه وغيرها، كما تقيم إسرائيل عشر مستوطنات على أراضي دير استيا والقرى المجاورة، منها سبع مستوطنات جاثمة على أراضي واد قانا وتضخ مياه مجاريها العادمة بأراضي المواطنين الفلسطينيين.

مواجهات
ودارت اشتباكات واسعة بين أصحاب الأراضي من جهة وقوات الاحتلال والمستوطنين من جهة أخرى، أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز المدمع تجاه المواطنين، واعتدت على شبان بالضرب المبرح بعد أن أمسكت بهم أثناء محاولتهم دخول أراضيهم والتصدي لجرافات الاحتلال.

"ياكير" إحدى المستوطنات المقامة على أراضي الفلسطينيين بواد قانا (الجزيرة نت)

وقال المواطن نظام عبد الكريم منصور إن الاحتلال اقتلع نحو ثمانمائة شجرة له ومائتين لأقاربه، وأوضح أن هذا يكمل خطوات سابقة بدأها المستوطنون قبل سنوات باقتلاع أشجار بشكل فردي، كما اقتلع الجيش نفسه مائتي شجرة لعائلته عام 2011.

وأكد منصور للجزيرة نت أنهم سيردون على اعتداء الاحتلال بزراعة مئات الأشجار يوم غد الجمعة، حيث سينطلقون وبالتنسيق مع المجلس القروي لزراعة هذه الأشجار "لأن هذه أراضينا ونزرع بها ما نشاء".

وحذر الأهالي من استمرار خطوة الاحتلال باقتلاع أكثر من ألف شجرة أخرى في منطقة واد قانا كانت قد أخطرت أصحابها بذلك للسبب ذاته.

استنكار
من جهته، استنكر محافظ سلفيت "جريمة" الاحتلال باقتلاع وسرقة أشجار الزيتون، مؤكدا أن الاحتلال بات يصعد بشكل مخيف بوادي قانا خاصة ومحافظة سلفيت بشكل عام مستهدفا البشر والحجر.

وقال عصام أبو بكر -في بيان له وصل الجزيرة نت نسخة منه- إنهم سيقفون إلى جانب المزارعين بتعزيز وجودهم ودعم صمودهم على الأرض، وطالب المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية بالتحرك الفوري للجم اعتداءات الاحتلال.

وكانت بلدة دير استيا تعرضت مطلع الأسبوع الجاري لاعتداءات مستوطنين منها حرق مسجد علي بن أبي طالب بالبلدة، إضافة لبناء وحدات استيطانية جديدة بمستوطنة "أرائيل" المقامة على أراضي محافظة سلفيت.

وعلى صعيد مشابه، هدمت قوات الاحتلال عددا من المنشآت ومساكن مواطنين في منطقة الأغوار الشمالية أمس الأربعاء.

المصدر : الجزيرة

التعليقات