شرطة الاحتلال احتجزت لبييب جزماوي لمدة بذريعة تصوير مستوطنين داخل الحرم القدسي الشريف (الجزيرة)

أخلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي في مدنية القدس المحتلة سبيل مصور الجزيرة الزميل لبييب جزماوي، وذلك بعد ساعة من احتجازه بذريعة تصوير مستوطنين داخل الحرم القدسي الشريف خلال جولة صحفية صباح اليوم.

وكانت قوة من الشرطة اقتادت المصور جزماوي ومنعته من مواصلة مهمته مع المراسل إلياس كرام ضمن جولة صحفية نظمتها مؤسسة ميديا سنتر الإسرائيلية للصحافة الأجنبية, وذلك بذريعة أنه التقط صورا لمستوطنين داخل باحات الحرم.

وقال المصور جزماوي للجزيرة نت إن الشرطة الإسرائيلية اقتاده من باحات المسجد الأقصى إلى مركز قريب، وهناك استجوبته حول وجوده ومهمته وفيما إذا قام بتصوير مستوطنين أم لا؟

وأضاف جزماوي أن شرطة الاحتلال سألته عن الجهة التي يعمل بها واحتجزت هاتفه النقال والكاميرا التي كانت بحوزته حتى انتهاء جلسة الاستجواب.

ويشار إلى أن الجولة الصحفية التي كان فيها مصور الجزيرة منظمة وموافق عليها، ويوجد فيها مصورون وصحفيون من جهات أجنبية وإسرائيلية.

وليست المرة الأولى التي تقدم فيها إسرائيل على احتجاز عاملين بشبكة الجزيرة، حيث احتجز جنود الاحتلال في يوليو/تموز الماضي مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة والطاقم المرافق لدى محاولتهم الوصول لحقول زيتون خربها مستوطنون قرب قرية عورتا جنوب شرق نابلس.

المصدر : الجزيرة