سجال بين المعلم وبان كي مون بجنيف2
آخر تحديث: 2014/1/22 الساعة 20:01 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/1/22 الساعة 20:01 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/22 هـ

سجال بين المعلم وبان كي مون بجنيف2


نشب خلاف بين وزير الخارجية السوري وليد المعلم وبين الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون خلال إلقاء الوزير السوري كلمته في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر جنيف2، بسبب تجاوز المعلم الوقت المحدد لكلمته أمام المؤتمر.

فقد اعترض بان على تجاوز المعلم الزمن المسموح له في الكلام في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر المنعقد بمدينة مونترو السويسرية, لكن الوزير السوري أصر على الاستمرار في كلمته.

ويشار إلى أن بان حدد فترة عشر دقائق لكل من المتحدثين في المؤتمر.

وفيما يلي نص السجال الذي دار بين بان والمعلم:

بان: السيد نائب رئيس الوزراء، أنا آسف، ولكن هلا تفضلت وأنهيت كلمتك أو اختصرتها فقد تحدثت لأكثر من عشرين دقيقة.

المعلم: سيدي الأمين العام، لقد تحدثت أنت لأكثر من 25 دقيقة. لقد سافرت 12 ساعة بالطائرة واحتاج إلى بضع دقائق لإنهاء كلمتي، فالموضوع هو سوريا.

بان: كم تبقى لكلمتك.

المعلم: أعتقد من خمس إلى عشر دقائق.

بان: لا، لا، أنا سأعطيك فرصة أخرى.

المعلم: علي أن أنهي كلمتي، وسأبذل ما بوسعي في هذا المجال.

بان: هل يمكن أن تجمل كلمتك خلال دقيقة أخرى أو دقيقتين.

المعلم: لا أستطيع أن أعدك، علي أن أنهي خطابي.

بان: إذن عليَّ أن أعطي الوقت نفسه لأطراف أخرى.

المعلم: سيدي، أنت تعيش في نيويورك وأنا أعيش في سوريا، ولدي الحق في تقديم الرواية السورية للأوضاع أمام هذا المنتدى.

بان: نعم بالطبع لا أعترض على ذلك بعد ثلاث سنوات من المعاناة. يجب أن يكون الحوار بناء ومتناغما.

المعلم: أنت تحدثت لمدة 25 دقيقة، وأحتاج للتحدث لمدة ثلاثين دقيقة.

بان: لن يكون ذلك بناء في هذا الوقت.

المعلم: أعدك سيكون بناء، دعني أكمل خطابي، أعدك بذلك.

بان: دقيقتان أو ثلاث دقائق، سأعطيك فرصة أخرى.

المعلم: عشرون دقيقة أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات