المخترقون اتهموا شركة مايكروسوفت المالكة لبرنامج سكايب بالتجسس (البوابة العربية للأخبار التقنية)

قالت مجموعة من قراصنة الإنترنت تطلق على نفسها "الجيش السوري الإلكتروني" إنها تمكنت أمس الأربعاء من اختراق حساب برنامج الاتصال عبر الإنترنت "سكايب" على مواقع التواصل الاجتماعي, ونشرت رسالة تتهم شركة مايكروسوفت المالكة للبرنامج بالتجسس.

ونشرت المجموعة الموالية للنظام السوري رسالة على حساب سكايب على موقع "تويتر" تقول "لا تستخدموا خدمات الرسائل الإلكترونية التابعة لمايكروسوفت (هوتميل وأوتلوك) فهم يراقبون حساباتكم ويبيعون المعلومات إلى الحكومات". وقد ظلت هذه الرسالة منشورة قرابة الساعتين قبل أن يتم سحبها.

ونشر القراصنة كذلك بيانات التواصل الخاصة بالرئيس التنفيذي المتقاعد لشركة مايكروسوفت ستيف بالمر في حسابه على موقع تويتر مصحوبة برسالة تقول "يمكنكم أن تشكروا مايكروسوفت لمراقبتها حساباتكم وبريدكم الإلكتروني باستخدام هذه التفاصيل.. الجيش السوري الإلكتروني".

كما نشرت رسائل مماثلة من قبل المخترقين في الصفحة الرسمية لخدمة سكايب على موقع  التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وفي مدونة على موقعها الإلكتروني قبل أن تتم إزالتها لاحقا.

وقد نشرت شركة سكايب بعد استرداد حسابها على موقع تويتر توضيحا، قالت فيه إنه "ربما لاحظتم أن حسابنا للتواصل الاجتماعي تم استهدافه اليوم.. لم يتم المساس بأي من بيانات المستخدمين, نأسف لهذا الإزعاج".

يُذكر أن الموظف السابق بوكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن كشف في تسريباته أن خدمة "سكايب" المملوكة لمايكروسوفت جزء من برنامج للوكالة لمراقبة الاتصالات من خلال بعض كبريات شركات الإنترنت الأميركية.

المصدر : وكالات