أفرجت إسرائيل مساء الأحد عن القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) النائب عن كتلتها البرلمانية حسن يوسف، بعد اعتقال دام 28 شهرا.

حسن يوسف اعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي أكثر من مرة (الجزيرة نت-أرشيف)

أفرجت إسرائيل مساء الأحد عن القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) النائب عن كتلتها البرلمانية حسن يوسف، بعد اعتقال دام 28 شهرا.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية "معا"، فقد كان في استقبال يوسف أمام سجن "عوفر" في بلدة بيتونيا غرب رام الله فور خروجه زوجته وأبناؤه وعدد من نواب كتلة حماس البرلمانية بالضفة الغربية وعشرات من أنصار الحركة، وأقيم له حفل استقبال في قاعة بلدية البيرة.

وعقب الإفراج عنه، قال يوسف للصحافيين إنه سيعمل مع قيادات حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والفصائل الفلسطينية الأخرى من أجل تحقيق المصالحة.

واعتقل يوسف أكثر من مرة عقب انتخابه عضوا في المجلس التشريعي الفلسطيني لمدة ست سنوات ونصف، ثم أفرج عنه ليعتقل مجددا ويقضي 28 شهرا في الاعتقال الإداري.

المصدر : وكالات