مصدر أمني قال لمراسل الجزيرة إن الدبلوماسي كان مسؤولا ماليا بالسفارة الإيرانية بصنعاء (غيتي إيميجز)

قال مصدر أمني لمراسل الجزيرة في صنعاء إن مسلحين في سيارة أطلقوا النار على دبلوماسي إيراني في منطقة شميلة، في الوقت ذاته، اغتال مسلح على دراجة نارية ضابطاً في الأمن السياسي بالحوطة، في محافظة لحج بجنوبي اليمن.

وقال المصدر إن الدبلوماسي الإيراني مسؤول مالي في سفارة طهران بصنعاء، وإنه أصيب بثلاث رصاصات في صدره وبطنه.

وفي حادث آخر، قال المراسل إن مسلحين على دراجة نارية اغتالوا ضابطا بالأمن السياسي بالحوطة في محافظة لحج بجنوبي اليمن.

وتأتي هذه التطورات الأمنية، بعد يوم من اشتباكات بين الجيش اليمني ومسلحي الحراك الجنوبي بمدينة الضالع جنوبي البلاد، أسفرت عن مقتل امرأة حامل وابنتيها (ثلاث وأربع سنوات) وأربعة من الجنود اليمنيين إضافة إلى ثلاثة من مسلحي الحراك الجنوبي.

واتهم الناشط بالحراك الجنوبي في الضالع عبد الرحيم النقيب الجيش بقصف أحياء سكنية ومستشفى، مشيرا إلى أن اثنين من ناشطي الحراك قتلا ولا يزال ناشط ثالث في حال موت سريري، وأصيب 21 بجروح.

وأضاف أن ناشطين جنوبيين آخرين -أحدهما ضابط متقاعد- قتلا الخميس في اشتباك مع قوات الأمن في الضالع.

وفي وقت سابق، قال مصدر لوكالة يونايتد برس إنترناشونال إن الاشتباكات جاءت عقب هجوم نفّذه مسلحو الحراك، واستهدف ناقلة مياه تابعة للجيش وحاجزاً عسكرياً تابعاً للأمن شمال الضالع.

وتشهد مدينة الضالع منذ 20 ديسمبر/كانون الأول 2013 مواجهات مسلّحة بعد مقتل عشرين مدنياً بقصف مدفعي أصاب خيمة عزاء تابعة لعناصر الحراك الجنوبي الذي ينادي باستعادة دولة الجنوب التي كانت قائمة قبل توحّدها مع الشمال في مايو/أيار1990.

المصدر : الجزيرة + وكالات