أفادت مصادر طبية بمقتل أربعة أشخاص وجرح عشرات آخرين في مظاهرات رافضة للانقلاب اندلعت اليوم في أنحاء متفرقة من مصر، استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية للتظاهر تحت شعار أسبوع "التصعيد الثوري"، وذلك بعد يوم من مقتل طالبين برصاص قوات الأمن داخل حرم جامعة القاهرة.

فقد خرجت مسيرة وصفت بـ"الحاشدة" من منطقة الهرم بمحافظة الجيزة، لتجوب عددا من الشوارع الرئيسية بالمنطقة وسط هتافات منددة بالانقلاب العسكري وبالاستفتاء على مشروع الدستور الذي جرى يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين.

وفي محافظة الدقهلية، تمكن معارضو الانقلاب في المنصورة من دخول ميدان الثورة المقابل لمبني المحافظة، وذلك لأول مرة منذ الانقلاب العسكري الذي قاده وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي وعزل بموجبه الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي.

وردد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية هتافات "السيسي قاتل.. دستوركم باطل" و"الشعب يريد إسقاط النظام"، وفق ما أوردته شبكة رصد الإخبارية.

وفي الإسكندرية خرجت ثماني مسيرات تحمل لافتات يعتبرون فيها عن رفضهم للنتائج التي ستظهر اليوم ويعتبرونها مزورة.

وكانت أغلب اللافتات ترفض الاستفتاء وتثمن المقاطعة، وكانت أخرى تدعو لمليونية في 25 يناير لإنقاذ ثورة بناير كما يقول المتظاهرون. وكانت لافتات كبيرة تحمل صور الشباب المساجين وتدعو لإطلاق سراحهم خاصة النساء.

كما نظمت حركة "7 الصبح" بقرية صهرجت الكبرى التابعة لمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية أيضا، سلسلة بشرية تنديدا بالانقلاب العسكري، وبالاستفتاء على ما وصفوه بـ"دستور الدم".

وتنوعت هتافات المتظاهرين ما بين التنديد بالانقلاب العسكري وبوزيري الدفاع والداخلية، والمطالبة بعودة "الشرعية" والمسار الديمقراطي، وكذلك المطالبة بمحاكمة المسؤولين عن قتل المعتصمين السلميين، والإفراج عن المعتقلين، ووقف الملاحقات الأمنية لمعارضي الانقلاب.

جدير بالذكر أنه بعد الانقلاب العسكري قُتل المئات وأصيب الآلاف في عمليات عنف مورست ضد مناصري مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، وزج بالآلاف منهم في السجون، بحسب ما يقول تحالف دعم الشرعية.

رئيس جامعة القاهرة اتفق مع الشرطة على نشر قوات داخل الحرم الجامعي (الجزيرة)

مقتل طالبين
وتأتي احتجاجات اليوم بعد أن قتل طالبان بالرصاص داخل حرم جامعة القاهرة أمس الخميس خلال اشتباكات مع قوات الأمن التي دخلت إلى الحرم الجامعي واستخدمت قنابل الغاز المدمع والخرطوش.

وقال رئيس جامعة القاهرة إنه اتفق مع وزارة الداخلية على نشر قوات الشرطة داخل الحرم الجامعي لتأمين الامتحانات والطلاب طوال فترة عقد الامتحانات.

وتشهد جامعات ومدارس عدة مظاهرات طلابية كبيرة تنديدا بالانقلاب، وذلك منذ بدء العام الدراسي منتصف سبتمبر/أيلول الماضي.

وشهدت بعض هذه المظاهرات مواجهات مع قوات الأمن التي اقتحمت في كثير من الأحيان حرم الجامعات واعتقلت عددا كبيرا من الطلاب، كما أسفر تدخلها عن مقتل طالب بكلية الهندسة بجامعة القاهرة وطالبين من جامعة الأزهر، خلال الشهور الثلاثة الماضية.

حراك مسائي
وفي حي حلوان جنوب القاهرة، نظم تحالف دعم الشرعية مسيرة ليلية جابت شوارع الحي، رفع المتظاهرون خلالها صور مرسي وشعار رابعة العدوية، ورددوا هتافات أكدوا من خلالها استمرار الحراك المضاد للانقلاب وما نجم عنه من قرارات وقوانين وصولا إلى الاستفتاء على الدستور.
للمزيد اضغط هنا للدخول إلى صفحة مصر

وفي حي الدقي بالجيزة، انطلقت مسيرة ليلية من مسجد دعوة الحق طافت شوارع المنطقة للتنديد بالاعتداء على طلاب جامعة القاهرة، ورفض "حكم العسكر" والانقلاب، حيث رفع المتظاهرون شارات رابعة مرددين هتافات بسقوط نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك من جديد.

كما نظم أهالي حي المهندسين وقفة احتجاجية بدأت عقب صلاة العشاء بميدان لبنان، وذلك رفضا للانقلاب العسكري، رافعين شارات رابعة ومنددين بـ"انتهاكات" قوات الجيش والشرطة وسط هتافات رافضة للدستور. وقد جاب المتظاهرون شوارع المنطقة وصولا إلى شارع السودان حيث نظموا وقفة قصيرة هناك.

وفي السويس، نظم تحالف دعم الشرعية مسيرة ليلية للتنديد بالانقلاب العسكري والاستفتاء على الدستور، غلب عليها حضور النساء، حيث رددت المشاركات هتافات ضد وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي ووزارة الداخلية، وأكدن على استمرار الحراك المناوئ للانقلاب مهما كانت العواقب والتهديدات.

وفي الفيوم، نظم التحالف مسيرة حاشدة بقرية دار السلام التابعة لمركز طامية، لشكر الشعب على مقاطعة استفتاء الدستور وتنديدا بالانقلاب وممارساته القمعية.

المصدر : الجزيرة