مساع فلسطينية لفك الحصار عن مخيم اليرموك
آخر تحديث: 2014/1/16 الساعة 15:56 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/1/16 الساعة 15:56 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/16 هـ

مساع فلسطينية لفك الحصار عن مخيم اليرموك

نشطت خلال الأيام الماضية مساع فلسطينية وإقليمية لبلورة اتفاق لفك الحصار عن مخيم اليرموك في العاصمة السورية دمشق وتحييده عن الصراع الدائر في سوريا، في وقت ما تزال فيه أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في المخيم مثيرة للقلق.

وبحسب ما علمت الجزيرة فإن المبادرة التي أطلقتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تقضي بانسحاب جميع المسلحين من داخل المخيم، كما تقضي بتسليم أمنه إلى قوة أمنية فلسطينية تحظى بقبول جميع الأطراف، على أن يترافق ذلك مع فك النظام السوري الحصار عن المخيم وتقديم ضمانات بعدم تعرض أبنائه لردود فعل تجاههم.

وقد أبدى النظام السوري مرونة في التعاطي مع هذه المبادرة التي ينتظر اكتمالها خلال الأيام المقبلة عبر التنسيق مع كافة فصائل المعارضة داخل المخيم.

وكانت حماس قد قالت إن اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك يزّج بهم في أتون الأزمة السورية، وأكدت في بيان صادر عنها أنها تبذل جهوداً متواصلة ومكثفة مع كل الأطراف المعنية لإنهاء أزمة مخيم.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس أسامة حمدان إن الحركة تواصل اتصالاتها مع أطراف عديدة وإنها وصلت إلى مراحل متقدمة من أجل حل أزمة مخيم اليرموك.

وحثت حماس حاملي السلاح في المخيم إلى الخروج منه إنقاذا لحياة أكثر من خمسين ألفا من المدنيين، واعتبرت إنقاذهم مما هم فيه مسؤولية مشتركة فلسطينيا وعربيا وإسلاميا ودوليا.

دعوات لفتح ممرات للإغاثة
في غضون ذلك، تتواصل الدعوات من أجل العمل على تسهيل وصول المساعدات إلى المخيم، إذ طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه كافة القوى المتنازعة في سوريا بفتح ممر آمن في داخل مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين.

الأونروا: فشلنا في إدخال مساعدات غذائية إلى مخيم اليرموك المحاصر منذ ستة أشهر (الجزيرة)

ودعا عبد ربه في مؤتمر صحفي أمس لقيادة المنظمة في رام الله إلى إدخال المساعدات العاجلة لسكان المخيم وإخراج الجرحى وفك الحصار عنه.

ونقل مراسل الجزيرة نت في رام الله عوض الرجوب عن ياسر عبد ربه قوله إن مخيم اليرموك يحتل أولوية بالنسبة للقيادة الفلسطينية نظرا لحجم المعاناة التي تصيب أبناء هذا المخيم.

وفي المؤتمر الصحفي نفسه، شدد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عبد الرحيم ملوح على ضرورة معالجة ملف مخيم اليرموك بشكل عاجل، مشيرا إلى اتصالات مع كل الأطراف بهدف تأمين وصول المساعدات إلى مستحقيها.

معاناة متواصلة
في هذه الأثناء، ما تزال أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك في العاصمة السورية دمشق مثيرة للقلق، حيث ارتفع عدد ضحايا الجوع والحصار إلى 47 قتيلا على الأقل.

وقد شيّع أهالي مخيم اليرموك أول أمس مسناً توفي جراء سوء التغذية والنقص الشديد في الغذاء والدواء. وكان المركز الإعلامي السوري أفاد أمس الثلاثاء بمقتل ثلاثة أشخاص بينهم طفل في مخيم اليرموك جنوبي دمشق، جراء استهداف النظام مظاهرة تندد بحصار المخيم كانت متوجهة نحو حاجز دوار البطيخة الذي تتمركز عنده قوات النظام.

في هذه الأثناء، أصدرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) بيانا أوضحت فيه حقيقة ما جرى لقافلة المعونات الإنسانية، التي كان يُفترض أن تدخل إلى مخيم اليرموك الاثنين الماضي.

وقالت أونروا إنها فشلت في إدخال مساعدات غذائية إلى مخيم اليرموك المحاصر منذ ستة أشهر جنوبي دمشق من مدخله الشمالي الواقع تحت سيطرة قوات النظام.

وقد طلبت قوات النظام من قافلة المساعدات الدخول للمخيم من جهته الجنوبية الواقعة على بعد عشرين كيلومترا من المدخل الشمالي. ويقع المدخل الجنوبي على خط النار بين فصائل المعارضة وقوات النظام.

وقد تعرضت القافلة لإطلاق نار قال ناشطون إنه جاء من قبل حواجز النظام، وهو ما اضطرها إلى العودة دون وصول المساعدات إلى المخيم.

المصدر : الجزيرة