قصف دمشق وريفها وارتفاع قتلى تفجير حلب
آخر تحديث: 2014/1/16 الساعة 04:52 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/1/16 الساعة 04:52 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/16 هـ

قصف دمشق وريفها وارتفاع قتلى تفجير حلب

تعرض عدد من أحياء دمشق وريفها وحمص لقصف مكثف من جانب قوات النظام السوري، في حين ارتفع إلى ثلاثين عدد قتلى انفجار سيارة ملغمة في مدينة جرابلس بريف حلب.

ففي الزبداني بريف العاصمة سقط عدد من القتلى جراء قصف بالبراميل المتفجرة، أعقب ذلك قصف مدفعي بالتزامن مع اشتباكات في عدة محاور حول البلدة ومواقع حول المدينة.

كما استهدفت القوات النظامية -بحسب شبكة سوريا مباشر- مزارع تحيط بمدينة خان الشيح في ريف العاصمة بالبراميل المتفجرة التي دفع القصف المكثف سكانها إلى إخلائها قبل نحو شهر.

وتحدثت الشبكة عن تعرض منطقة العدوى بدمشق إلى قصف بقذائف الهاون، أعقب ذلك قيام قوات النظام وعناصر من الشبيحة بحملات دهم واعتقال.

من جهتها قطعت قوات المعارضة الطريق العام الواصل بين القنيطرة ودمشق، كما اندلعت اشتباكات أسفرت عن جرحى في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، بحسب ما أفاد به ناشطون.

براميل متفجرة
وفي مدينة داريا بريف دمشق التي تحاصرها قوات النظام منذ أكثر من عام، واصل الطيران الحربي إلقاء البراميل المتفجرة على الأحياء السكنية في المدينة.

video
وأوضح المجلس المحلي للمدينة أن قصفا مدفعيا من جبال المعضمية التي تتمركز فيها الفرقة الرابعة يستهدف المدينة بشكل يومي، بينما تتواصل الاشتباكات العنيفة بين الجيشين الحر والنظامي منذ أكثر من أربعة أيام في الجهة الجنوبية الشرقية للمدينة.

يأتي ذلك بعد اتهام الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السوري نظام الرئيس السوري بشار الأسد بمهاجمة المدينة بالغازات السامة يوم الاثنين الماضي.

وقال مصدر في المكتب الطبي التابع للمجلس المحلي في داريا لوكالة الصحافة الفرنسية إن الهجوم "تم بقنابل غازية"، مشيرا إلى مقتل شخص على الفور، واثنين آخرين في وقت لاحق.

وأوضح أن المصابين ظهرت عليهم أعراض "التشنج العصبي والاختناق وانقباض حدقات العين وزيادة المفرزات اللعابية"، وأن مستشفى المدينة "لا يملك أدوية نوعية وخاصة بمعالجة التسمم بالغازات الكيميائية".

كما طال القصف الجوي الأربعاء مناطق عدة في محافظة حمص التي يعاني سكانها ظروفا إنسانية حرجة بسبب الحصار المستمر عليها.

سيارة ملغومة
في غضون ذلك ارتفع إلى ثلاثين عدد القتلى جراء انفجار سيارة ملغمة في مدينة جرابلس بريف حلب شمالي سوريا، وفق ما أفاد به مراسل الجزيرة.

ورجح المركز السوري لحقوق الإنسان أن يكون الانفجار نفذه تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام الذي يخوض معارك مع كتائب المعارضة في شمال سوريا.

وقال المركز إن الانفجار يأتي بعد الخسائر التي مني بها تنظيم "الدولة" في جرابلس خلال اليومين الماضيين.

وتشهد المدينة التي كان يسيطر عليها بالكامل تنظيم "الدولة" معارك منذ الاثنين الماضي إثر انتهاء المهلة التي حددتها كتائب المعارضة للتنظيم للانسحاب من المدينة.

وبدأت المعارك بين الطرفين يوم 3 يناير/كانون الثاني الجاري. وتتهم الكتائب تنظيم "الدولة" بعمليات خطف وإعدامات واعتقالات عشوائية واستهداف المقاتلين والناشطين الإعلاميين.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات