بوتفليقة ينقل لفرنسا لإجراء "فحوص روتينية"
آخر تحديث: 2014/1/14 الساعة 23:05 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/14 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مجلس الأمن يدعو أطراف النزاع في اليمن إلى تسهيل الوصول الآمن للمساعدات الإنسانية
آخر تحديث: 2014/1/14 الساعة 23:05 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/14 هـ

بوتفليقة ينقل لفرنسا لإجراء "فحوص روتينية"

بوتفليقة عاد إلى الجزائر منتصف يوليو/تموز الماضي بعد نحو ثلاثة أشهر من العلاج في فرنسا (الفرنسية)

أعلنت الرئاسة الجزائرية أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة (76 عاما) موجود منذ أمس الاثنين في مستشفى "فال دوغراس" بالعاصمة الفرنسية باريس في إطار "فحص طبي روتيني"، وقالت إن وضعه الصحي يتحسن "بالتدريج".

وقال بيان الرئاسة الذي نقلته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية مساء اليوم الثلاثاء إنه "من أجل استكمال الفحوصات التي بدأت بالجزائر العاصمة، وفي إطار فحص طبي روتيني مبرمج منذ شهر يونيو/حزيران 2013، فإن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة موجود بمستشفى فال دوغراس منذ يوم الاثنين 13 يناير/كانون الثاني 2014 وإلى غاية الجمعة 17 يناير/كانون الثاني 2014".

ولفت البيان إلى أن "هذا التنقل لم يمله أي إجراء استعجالي وكان مقررا، وقد حدد تاريخه منذ فترة إقامته بمؤسسة لي زانفاليد الوطنية (الفرنسية) بباريس".

وأصيب بوتفليقة بجلطة دماغية خفيفة -حسب المصادر الرسمية- ونقل إلى مستشفى "فال دوغراس" يوم 27 أبريل/نيسان الماضي، ومنه إلى مؤسسة "لي زانفاليد" الوطنية المتخصصة في الاهتمام بالحالات الصعبة، وبقي فيها حتى 16 يوليو/تموز الماضي.

ومنذ عودته إلى الجزائر، استأنف بوتفليقة ممارسة مهامه الرئاسية بشكل تدريجي وترأس جلستين لمجلس الوزراء واستقبل بعض المسؤولين الأجانب، لكنه لم يدل بأي خطاب علني، وظهر في الصور التي بثت لتلك الأنشطة وهو متعب وآثار المرض بادية على وجهه.

وينهي بوتفليقة الذي يحكم الجزائر منذ العام 1999 ولايته الثالثة في أبريل/نيسان المقبل، ولم يعلن حتى الآن هل سيترشح لولاية رابعة أم لا، بينما أعلن حزبه جبهة التحرير الوطني وعدد من الأحزاب الأخرى أنه سيكون مرشحهم للانتخابات المقبلة.

وتتزامن عودة بوتفليقة إلى الجزائر يوم الجمعة المقبل مع التاريخ المفترض لاستدعاء الهيئة الانتخابية للرئاسيات المقررة في الربيع القادم.

المصدر : وكالات

التعليقات