الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: مصر أصبحت في حال أفضل كثيرا من دون مرسي (الفرنسية-أرشيف)

قال نائب رئيس دولة الإمارات رئيس الوزراء حاكم إمارة دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إنه يأمل في أن يبقى وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي في الجيش، وأن يترشّح شخص آخر للرئاسة في مصر.

وفي مقابلة مع الخدمة العالمية لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، قال الشيخ محمد بن راشد إنّ مصر أصبحت في حال أفضل كثيرا من دون الرئيس المعزول محمد مرسي.

وأضاف "(قلت) إنهم (الإخوان المسلمون) سيبقون (في الحكم) عاما واحدا فقط، ثم سيجد الشعب  والجيش حلا. إن هذا أفضل لمصر".

ولم تصدر حتى الآن أي ردود فعل مصرية على هذه التصريحات التي يمكن أن تصنف في خانة التدخل في شؤون مصر. ودعمت الإمارات الانقلاب العسكري سياسيا وماليا وضخت هي والسعودية عشرات المليارات دعما لمصر ما بعد مرسي.

وأبدى السيسي أوضح مؤشر حتى الآن على أنه سيخوض انتخابات الرئاسة في تصريحات أدلى بها يوم السبت.

سوريا وإيران
وعن سوريا، قال الشيخ محمد بن راشد إن الإمارات تساعد فقط اللاجئين السوريين في الأردن وتركيا دون دعم مقاتلي المعارضة، وبعضهم متطرفون. وأضاف أنه لا بد أن يرحل الرئيس السوري بشار الأسد في نهاية المطاف عن المشهد في بلاده. قائلا "الأسد سيستغرق وقتا طويلا.. لكن إذا قتلت شعبك فليس بوسعك البقاء.. سترحل في نهاية المطاف".

وقال إن الإمارات سوف "تساعد لكن لن تتدخل" في الأزمة.

وفيما يتعلق ببرنامج إيران النووي، دعا حاكم دبي إلى رفع العقوبات الدولية المفروضة على إيران، في ظل الاتفاقية التي توصلت إليها الجمهورية الإسلامية مع القوى الغربية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقال "إيران جارتنا ولا نريد أي مشاكل. ارفعوا العقوبات وسوف ينتفع الجميع".

وأعرب عن اعتقاده بأن الحكومة الإيرانية صادقة في ما تقوله عن الطبيعة السلمية لبرنامجها النووي الذي تشك حكومات غربية في أن الغرض منه صناعة أسلحة نووية.

وبشأن قضية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، تعهد رئيس حكومة الإمارات بأن تتعامل بلده مع إسرائيل في كافة المجالات بشرط توقيع اتفاقية سلام، قائلا "سوف نفعل كل شيء مع إسرائيل.. سنتاجر معهم ونرحب بهم.. لكن وقعوا اتفاقية سلام (أولا)".

المصدر : وكالات