المالكي دعا كيري إلى أن يأخذ المطالب الفلسطينية بعين الاعتبار (الفرنسية-أرشيف)

دعا وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي اليوم الأحد وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى تحسين عروضه بشأن مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية. 

وقال المالكي للإذاعة الفلسطينية الرسمية "على كيري أن يخرج باستنتاج أنه يجب أن يحسن من مقترحاته"، وذلك قبيل اجتماع الوزير الأميركي اليوم في باريس مع وفد من وزراء الخارجية العرب.

وأضاف أن على كيري "أن يأخذ بعين الاعتبار المطالب الفلسطينية التي أصبحت عربية". 

ويبحث اجتماع كيري مع وفد الوزراء العرب مفاوضات السلام التي استؤنفت بين الفلسطينيين وإسرائيل نهاية يوليو/تموز الماضي برعاية أميركية، بعد توقف استمر أكثر من ثلاثة أعوام وكذلك نتائج جولته الأخيرة في المنطقة.

وقال المالكي -الذي يحضر اجتماع باريس- إن الرسالة العربية لكيري واضحة، وهي أن العرب يرفضون الاعتراف بيهودية دولة إسرائيل ويصرون على القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، مع رفض الوجود الأمني الإسرائيلي في منطقة الأغوار بالضفة الغربية. 

وأضاف "هذا ما سمعه وزير الخارجية الأميركي من الجانب الفلسطيني وسيسمعه اليوم من وزراء الخارجية العرب من خلال موقف موحد". ورأى المالكي أن كيري يحاول الضغط على الفلسطينيين من خلال الدول العربية، "لكن لن يحدث هذا".  

يذكر أن كيري مارس خلال زيارته الأخيرة للمنطقة "ضغوطا كبيرة" على الرئيس الفلسطيني محمود عباس للقبول باتفاق إطار يتضمن الاعتراف بـ"يهودية إسرائيل"، وفق ما كشف عنه مسؤول فلسطيني لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف المسؤول الفلسطيني -الذي لم توضح الوكالة هويته- أن كيري "أبلغ الجانب الفلسطيني أن موضوع يهودية الدولة ليس موقفا إسرائيليا فقط، بل هو موقف الإدارة الأميركية أيضا".

وتابع المصدر نفسه أن عباس "جدد رفضه الاعتراف بإسرائيل دولة يهودية، خصوصا أن منظمة التحرير قدمت الاعتراف المتبادل بدولة إسرائيل" من خلال اتفاقية أوسلو عام 1993.

وكان عباس جدد أمس السبت موقف الفلسطينيين الرافض للاعتراف بيهودية دولة إسرائيل، مشددا على أنه لن يكون هناك حل وسلام مع إسرائيل من دون القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين.

المصدر : وكالات