قضى نحو ثلاثين شخصا جوعا في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في العاصمة السورية دمشق -غالبيتهم من الأطفال والنساء والشيوخ- نتيجة الحصار المفروض عليه منذ عدة أشهر، وذلك وسط تحذيرات من خطورة الوضع الإنساني في المخيم.

وتظهر صور وفيديوهات بثها ناشطون معاناة بالغة للسكان، وسط شح كبير في المواد الغذائية وغياب العلاج الطبي في المخيم نتيجة للحصار الخانق.

video

فهذا الرضيع انتهى مصيره إلى الموت بعدما مرت عليه أيام لم يجد فيه ما يأكله.

 

 

 

 

 

 

video

وهذه طفلة تموت ببطء بعدما أوصلها الجوع إلى هذه الحالة، فالحصار قضى على كل شيء، وسكان المخيم يتعاركون على حشائش الأرض علها تسد رمقهم. 

 

 

 

 

 

video

صورة أخرى لمسن فتك به الجوع بعد أن صارت أبسط المواد الغذائية عملة نادرة، وحتى لو وجدت فبأثمان باهظة.

 

 

 

 

 

video

وهذه امرأة تلقى ذات المصير.

 

 

 

 

 

 

video

التعلق بالحياة دفع هؤلاء -ومعظمهم جرحى وأطفال ونساء- إلى الخروج من المخيم، ولكن قوات النظام أطلقت عليهم النار مما دفعهم إلى العودة.

 

 

 

 

المصدر : الجزيرة