أعلنت كتائب المعارضة السورية المسلحة سيطرتها على بلدتين في ريف حلب الغربي كان تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" يسيطر عليهما، في حين امتدت الاشتباكات بين الطرفين في مناطق مختلفة وسط تواصل قصف النظام لبلدات ومدن سورية.

الاشتباكات اندلعت بين المعارضة السورية وتنظيم الدولة الإسلامية منذ أيام (الجزيرة)

أعلنت كتائب المعارضة السورية سيطرتها على بلدتين في ريف حلب الغربي كان تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" يسيطر عليهما، في حين امتدت الاشتباكات بين الطرفين في مناطق مختلفة وسط تواصل قصف النظام لبلدات ومدن سورية.

وقالت كتائب المعارضة إنها بسطت سيطرتها على بلدتي "الشيخ علي وكفر حلب" بالقرب من الأتارب في ريف حلب الغربي، بعد أن أحكمت حصارها على معقل التنظيم في جمعية ريف المهندسين والفوج السادس والأربعين، وسيطرت على أجزاء منه.

وتظهر صور بثتها الكتائب على الإنترنت ما قالت إنها عمليات هجوم واشتباكات بالدبابات والأسلحة الخفيفة.

وعلى صعيد آخر، قال ناشطون سوريون إن قوات النظام شنت حملة دهم واعتقال في حي الحاضر وانتشرت في حيي طريق حلب والدباغة مع إطلاق رصاص.

وكان العشرات من مقاتلي المعارضة قد قتلوا أمس الخميس في كمين نصبته لهم قوات النظام قرب المطاحن في حمص عندما كانوا يحاولون تأمين الطحين للمناطق المحاصرة. 

مقاتلون يحملون جثة قيل إن تنظيم
"الدولة الإسلامية" أعدم صاحبها بحلب (الفرنسية)

اشتباكات
وشهدت مناطق مختلفة في ريف إدلب ومدينة الرقة وريفها اشتباكات بين مقاتلي دولة الإسلام بالعراق والشام وبين بقية الفصائل السورية المعارضة.

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" نشر تسجيلا هدد فيه باستهداف قادة الفصائل المناوئة له، مثل الجبهة الإسلامية ومسؤولي الائتلاف الوطني السوري وهيئة الأركان التابعة له.

وعلى جبهة أخرى، قال المكتب الإعلامي التابع للمجلس المحلي بمدينة داريا بريف دمشق إن اشتباكات هي الأعنف تدور منذ فجر اليوم جنوب وشرق مدينة داريا بين الجيش الحر وقوات النظام, استخدمت أثناءها قوات النظام الرشاشات الثقيلة ومضادات الطيران والقصف بالدبابات, في حين تستمر مدفعية النظام المنصوبة على جبال المعضمية (مقر الفرقة الرابعة) بالقصف على المنطقة الجنوبية والجنوبية الشرقية، مستهدفة بذلك المباني والأحياء في المنطقة.

وأكد المكتب الإعلامي مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين من المحاصرين داخل المدينة جراء القصف العشوائي.

جبهات أخرى
وفي حماة، قال ناشطون إن الجيش الحر استهدف صباح اليوم مطار حماة العسكري بصواريخ غراد وحقق إصابة داخله.

وفي الريف الشرقي لحماة، جرى قصف مدفعي ومتواصل على قرية دهش من قبل حواجز قوات النظام، كما تعرضت عدة قرى لقصف صاروخي من قبل حواجز قوات النظام.

أما في محافظة دمشق فقالت شبكة شام إن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة حي القابون وأحياء الحجر الأسود والعسالي جنوب العاصمة دمشق.

كما قصف الجيش النظامي براجمات الصواريخ والمدفعية  مدن وبلدات خان الشيخ وداريا والزبداني.

وفي ريف درعا، تعرضت مدن وبلدات السهوة والمزيريب والشيخ مسكين وبصرى الشام لقصف عنيف براجمات الصواريخ.

المصدر : الجزيرة + وكالات