لاجئون سوريون لدى وصولهم بلدة عرسال اللبنانية الحدودية (الفرنسية)
قتلت فتاة سورية وأصيب عشرة أشخاص في قصف مروحية قتالية سورية لسيارة مدنية قرب بلدة عرسال شرق لبنان، وفق ما أفاد به مراسل الجزيرة في بيروت.

وأضاف المراسل نقلا عن رئيس بلدية عرسال أن المروحية أطلقت عددا من الصواريخ على سيارة كانت تقل لاجئين سوريين قرب الحدود السورية اللبنانية.

يأتي هذا القصف بعد يومين من إطلاق الجيش اللبناني نيران مضاداته الأرضية على مروحيات سورية قصفت أطراف بلدة عرسال، في خطوة هي الأولى منذ بدء النزاع في سوريا قبل نحو ثلاث سنوات.

وتعد بلدة عرسال المحاذية لمنطقة القلمون السورية مأوى للنازحين من سوريا، وتعرف بتعاطفها مع المعارضة المناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد، في حين تتعاطف باقي مناطق البقاع مع الأسد وحلفائه في لبنان.

وتملك عرسال حدودا طويلة مع سوريا يصل منها بشكل متكرر لاجئون وجرحى من الجانب السوري عبر معابر وعرة غير شرعية، كما تفيد تقارير أمنية بعمليات تهريب عبر هذه الحدود تشمل أسلحة ومسلحين إلى المعارضة السورية.

وأثارت غارات سابقة نفذها الطيران الحربي السوري استهدفت البلدة، انتقادات واسعة لدى مسؤولين لبنانيين، خصوصا المعارضة المناهضة لدمشق.

المصدر : الجزيرة