هزت ثلاثة انفجارات جنوب العاصمة الصومالية مخلفة قتلى وجرحى. ووقعت الانفجارات أمام فندق قريب من مطار مقديشو الدولي. وقال مصدر صومالي إن الانفجار الأقوى تم بسيارة مفخخة وأسفر عن سقوط العديد من الضحايا.

تفجير سابق استهدف أحد فنادق مقديشو مخلفا قتلى وجرحى (الفرنسية-أرشيف)

هزت ثلاثة انفجارات جنوب العاصمة الصومالية مخلفة قتلى وجرحى. ووقع الانفجار الثالث بعد نحو ساعة من انفجارين آخرين وقعا أمام فندق الجزيرة القريب من مطار مقديشو الدولي.

وقال مصدر أمني صومالي إن الانفجار الأقوى تم بسيارة مفخخة استهدفت الفندق، مما أسفر عن سقوط العديد من الضحايا بينهم أفراد من قوات الأمن.

وأفاد مراسل الجزيرة في الصومال عمر محمود بأن الفندق المستهدف عادة ما يرتاده المسؤولون في الدولة، وتعقد فيه المؤتمرات والاجتماعات الحكومية، كما أنه يستضيف الزوار الرسميين من مختلف دول العالم ومبعوثي الأمم المتحدة.

وأضاف أن الفندق الذي يعد الأكبر في العاصمة الصومالية يقع قرب مبنى الأمم المتحدة، ومقر القوات التابعة للاتحاد الأفريقي في مقديشو.

ولفت محمود إلى أنه لم يعلن أحد مسؤوليته عن التفجيرات، غير أن حركة الشباب المجاهدين  أعلنت قبل يومين أنها ستستهدف الفنادق التي تؤوي عناصر القوات الحكومية والأفريقية، كما توعدت بضرب مقار للحكومة.

ورغم طرد حركة الشباب من مقديشو صيف العام 2011 ومن العديد من معاقلها بوسط البلاد وجنوبها، فإن مقاتليها لا يزالون يسيطرون على مناطق ريفية واسعة ويشكلون في نظر المراقبين العائق الأول أمام إرساء السلام في الصومال.

وتشهد مقديشو باستمرار هجمات وتفجيرات بسيارات مفخخة عادة ما تتبناها حركة الشباب التي تريد إسقاط الحكومة المدعومة من الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات