أعلن الرئيس السوداني عمر البشير أن الجيش السوداني أكمل السيطرة على المنطقة الشرقية من جنوب كردفان، واستعادها من قوات الجبهة الثورية. ووصف البشير في خطاب بمناسبة ذكرى استقلال السودان قوات الجبهة الثورية بـ"الخونة والمارقين".

البشير: العمليات العسكرية ضد الجبهة الثورية تحرز تقدما جيدا (رويترز-أرشيف)

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير أن الجيش السوداني أكمل السيطرة على المنطقة الشرقية من  جنوب كردفان واستعادها من قوات الجبهة الثورية. ووصف البشير في خطاب بمناسبة ذكرى استقلال السودان قوات الجبهة الثورية بـ"الخونة والمارقين"، وقال إن العمليات العسكرية -التي يقوم بها الجيش والأجهزة الأمنية الأخرى ضد الجبهة- "تحرز تقدما جيدا". 

وأوضح الجيش -في بيان- أن القوات المسلحة تمكنت صباح الثلاثاء من دخول منطقة "العرديبة" في الجبال الشرقية بولاية جنوب كردفان، كما تمكنت من الاستيلاء على أكثر من ثلاثين عربة مسلحة وكمية من العتاد الحربي والذخيرة. وأشار البيان إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الجيش السوداني.

من جهتهم، نفى متمردو الحركة الشعبية شمال السودان تخليهم عن أي موقع من المواقع التي يسيطرون عليها في الولاية.

وقال المتحدث باسم الحركة أرنو لودي من العاصمة الكينية نيروبي إن قوات الحركة ما زالت في مواقعها ومتمسكة بها، غير أنه أكد في الوقت نفسه حدوث اشتباكات واستمرارها في المنطقة. وقال إن أيا من الطرفين لم يسيطر عليها.

والحركة الشعبية -التي تقاتل الحكومة في جنوب كردفان والنيل الأزرق- هي جزء من تحالف باسم الجبهة الثورية السودانية التي تضم معها ثلاث حركات متمردة تقاتل قوات الخرطوم في إقليم دارفور غرب السودان منذ عام 2003.

وقدرت الأمم المتحدة عدد الذين تضرروا من الحرب في جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ بدء القتال  عام 2011 بمليون شخص.

المصدر : وكالات