المظاهرات خرجت رفضا للانقلاب العسكري وللمطالبة بعودة الشرعية (رويترز)

تواصلت المظاهرات الرافضة للانقلاب العسكري في عدد من المحافظات والجامعات المصرية، في الوقت الذي أمر فيه النائب العام هشام بركات بإحالة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين و14 من قيادات تحالف الشرعية إلى محكمة الجنايات بتهم جديدة بينها التحريض على العنف.

فقد خرجت مظاهرات في عدد من المحافظات اليوم الأحد ضمن فعاليات أسبوع "الشعب يحمي ثورته" التي دعا إليها التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، من بينها مدينة القنيطرة بمحافظة الإسماعيلية، وبئر العبد بشمال سيناء، وجرجا بمحافظة أسيوط.

وفي الإسكندرية خرجت مظاهرات في سيدي بشر وأمام مكتبة الإسكندرية احتجاجا على الانقلاب العسكري. وهاجمت قوات من الجيش والأمن المركزي الطلاب المتظاهرين أمام مبنى إدارة الجامعة بالشاطبي وأطلقت أعيرة نارية في الهواء وألقت القبض على عدد من الطلاب.

وفي محافظة الشرقية انطلقت المظاهرات في أبو حماد ومدينة العاشر من رمضان، حيث اعتدى عدد من الذين يوصفون بالبلطجية على مسيرة تندد بالانقلاب العسكري وتطالب بعودة الشرعية.

كما نظمت نقابة المهن الطبية بالفيوم، وأهالي وأُسر مصابي ومعتقلي الأطباء، وقفة احتجاجية أمام مستشفى الفيوم العام ومديرية الصحة، وذلك تنديدا بمداهمة منازل وعيادات الأطباء واعتقال العديد منهم، بينهم نقيب الأطباء بالمحافظة حاتم النشار.

وخرجت مظاهرات في مراكز السنطة وبسيون وقطور وكفر الزيات في محافظة الغربية. كما جابت مسيرة بالدراجات قرى بمحافظة أسيوط. ونظمت سلاسل بشرية في أبو زعبل بالقليوبية وأبو رواش والعياط بالجيزة.

وعلى صعيد متصل، خرجت مظاهرات طلابية اليوم في الجيزة مناهضة للانقلاب العسكري. فقد نظم طلاب في جامعة القاهرة وقفة احتجاجية أعقبتها مسيرة ردد فيها المشاركون هتافات تطالب بإسقاط ما وصفوه بحكم العسكر، ورفعوا لافتات تؤكد رفضهم للانقلاب العسكري وتطالب بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي.

كما نظمت حركة "طلاب ضد الانقلاب" بجامعة المنصورة سلسلة بشرية أمام بوابة الجامعة، ونظمت وقفات مشابهة بجامعتي طنطا والزقازيق.

مرشد جماعة الإخوان محمد بديع أحيل و14 من قادة تحالف الشرعية لمحكمة الجنايات مجددا (الجزيرة)

إحالة للجنايات
من ناحية أخرى أمر النائب العام هشام بركات بإحالة المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع و14 من قيادات الإخوان وتحالف دعم الشرعية إلى محكمة الجنايات بتهم عدة بينها التحريض على العنف في أحداث شارع البحر الأعظم.

ومن أبرز المتهمين مع بديع بهذه القضية النائب البرلماني السابق محمد البلتاجي، والبرلماني السابق عصام العريان (نائب رئيس حزب الحرية والعدالة) والقيادي بتحالف دعم الشرعية الداعية صفوت حجازي ووزير التموين السابق باسم عودة.

وأسندت النيابة العامة إليهم تهما بالتحريض على العنف والإرهاب والقتل العمد وتشكيل عصابة لمهاجمة المواطنين وإمدادها بالأموال والأسلحة ومقاومة السلطات.

كما أسندت إلى باقي المتهمين تهما بارتكاب جرائم الإرهاب والقتل العمد والشروع فيه واستعراض القوة وفرض السطوة وحيازة أسلحة.

وكانت أحداث البحر الأعظم اندلعت يوم 15 يوليو/ تموز الماضي وأسفرت عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة نحو مائة آخرين أغلبهم من مؤيدي مرسي.

ومن المقرر استئناف محاكمة بديع، المحبوس حاليا، على ذمة قضية أخرى اتهم فيها بالتحريض على قتل المتظاهرين المعارضين لمرسي، في 29 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. علما بأنه يحاكم في هذه القضية مع اثنين من نوابه بتهمة التحريض على قتل المتظاهرين.

المصدر : الجزيرة + وكالات