إسرائيل تقتطع أكثر من نصف  مليون دولار من الضرائب الفلسطينية لحساب فواتير صحية مزورة (الأوروبية)

اتهم مسؤول طبي فلسطيني اليوم الأحد حكومة إسرائيل بسرقة مليارين و350 مليون شيكل (0.65 مليار دولار) من التحويلات الطبية التي تقتطعها من أموال المقاصة الفلسطينية.

وقال المدير العام لشراء الخدمة الطبية بوزارة الصحة الفلسطينية أسامة النجار إن الحكومة الإسرائيلية تعمدت سرقة أموال فلسطينية عبر إضافة مبالغ كبيرة خارج الحساب الحقيقي لتكاليف المستشفيات.

وأكد النجار -خلال مقابلة مع تلفزيون "وطن" المحلي- أن الحكومة الإسرائيلية دأبت على سرقة الأموال الفلسطينية منذ بدء التحويلات الطبية من السلطة الفلسطينية قبل أكثر من عشرين عاما.

وذكر أن من بين هذا المبلغ المذكور 222 مليون شيكل (61 مليون دولار) تم اقتطاعها لصالح المستشفيات الإسرائيلية منذ بداية العام الجاري حتى نهاية أغسطس/ آب الماضي.

وقال إن تدقيقا في المطالبات الإسرائيلية لمارس/آذار الماضي كشف عن زيادة مبلغ أربعة ملايين شيكل (1.11 مليون دولار) على المبلغ الحقيقي.

وأضاف أن وزارة الصحة لم تدقق سابقا بالمطالبات الإسرائيلية المتعلقة بالتحويلات الخارجية. وقال إن الوزارة طالبت إسرائيل بإرجاع مبالغ ضخمة.

وتستقطع إسرائيل ديونها على السلطة الفلسطينية من الضرائب التي تجبيها نيابة عنها، والتي تبلغ أكثر من مليار دولار سنويا.

المصدر : الألمانية