المظاهرات خرجت في محافظات مصرية عدة تحت شعار "الشعب يحمي ثورته" (الجزيرة)

خرج آلاف المصريين تنديدا بالانقلاب العسكري في مسيرات ليلية كسرا لحظر التجوال بعد يوم من المظاهرات الحاشدة التي عمت مختلف أنحاء مصر في جمعة "الشعب يحمي ثورته".

ففي حي المعادي الراقي جنوب القاهرة، تظاهر الآلاف من معارضي الانقلاب للمطالبة بعودة الشرعية. ورفع المتظاهرون شعار رابعة العدوية، ولافتات تندد بما سموه حكم العسكر. ورددوا هتافات تطالب بالعودة إلى المسار الديمقراطي. كما طالبوا بمحاسبة المسؤولين عن قتل المعتصمين في رابعة العدوية والنهضة.

وفي منطقة بئر العبد في شمال سيناء خرجت مسيرة ليلية كسرا لحظر التجول. ورفع المتظاهرون شعارات منددة بالانقلاب وبمن سموه "السفاح" عبد الفتاح السيسي، ودعوا للإفراج عن الرئيس المعزول محمد مرسي وعودته إلى منصبه.

وقال التحالف الوطني لدعم الشرعية إن تظاهرات الجمعة اتسمت بالمشاركة الكبيرة والواسعة من مختلف فئات الشعب في جميع محافظات مصر السبع والعشرين.

وأشاد بيان للتحالف بما وصفه بتحدي المتظاهرين لتهديدات من وصفهم بالانقلابيين، وقال إن المتظاهرين نجحوا بخروجهم السلمي المعتاد في كسر الصورة التي يريد قادة الانقلاب تصديرها للخارج وللداخل بأن المتظاهرين يتبنون العنف ويحملون السلاح.

قتيلان
يأتي بعد أن قُتل مصري وأصيب العشرات في اعتداء "للبلطجية" على مظاهرة رافضة للانقلاب العسكري بمحافظة دمياط (شمال شرق) الجمعة، كما قتل متظاهر آخر بالاسكندرية وألقت قوات الشرطة القنابل المدمعة على مسيرة رافضة للانقلاب في أسيوط (جنوب)، وفق ما ذكر شهود عيان للجزيرة نت.

وخرجت المظاهرات الرافضة للانقلاب التي حملت شعار "الشعب يحمي ثورته" بعد صلاة الجمعة في محافظات عدة، وذلك استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب, في حين استبقت قوات الأمن والجيش المظاهرات بإجراءات أمنية مكثفة في القاهرة.

وتوافد المتظاهرون على محيط قصر القبة الرئاسي في القاهرة مرددين شعارات تندد بالانقلاب العسكري وبحملة الاعتقالات والتضييق على مؤيدي الشرعية, وحملوا شعارات رابعة العدوية وصور قتلى فض اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر الذي نفذته قوات الأمن يوم 14 يوليو/تموز الماضي.

كما خرجت مسيرات في أحياء مدينة نصر والمطرية وحلوان وعين شمس والزيتون وشبرا الخيمة والمهندسين والهرم و6 أكتوبر في القاهرة, وطافت المسيرات الشوارع والأزقة مطالبة بعودة الشرعية كاملة وإطلاق سراح المعتقلين، كما نددت بالانقلاب وبالوضع المعيشي الذي أعقبه ووصفته بالمزري.

وحمل المتظاهرون أعلاما لما يعرف باسم "شعار رابعة"، وارتدى آخرون قمصانا صفرا عليها الشعار باللون الأسود.

وكانت قوات الجيش قد استبقت مظاهرات اليوم بإغلاق شارع الطيران المؤدي إلى منطقة رابعة العدوية، كما كثفت الإجراءات الأمنية في محيط قصر الاتحادية الرئاسي ووزارة الدفاع، وفق ما أفاد مراسل الجزيرة.

شعار رابعة أصبح طاغيا في أغلب المظاهرات في مدن مصرية عدة (الجزيرة)

محافظات
وفي ثان أهم المحافظات المصرية، خرجت في الإسكندرية أكثر من 25 مسيرة منددة بالانقلاب العسكري. وجابت المسيرات شوارع المدينة الرئيسية، وردد المتظاهرون هتافات تطالب بعودة الشرعية رافعين شعارات رابعة وصورا للرئيس المعزول محمد مرسي.

وأظهرت صور بثها ناشطون عبر شبكة الإنترنت خروج مظاهرات مناوئة للانقلاب في محافظات الدقهلية والإسماعيلية والسويس والقليوبية والشرقية والغربية والمنوفية والبحيرة وشمال سيناء ومرسى مطروح.

وقد سار المتظاهرون في شوارع وأزقة المحافظات والمدن المختلفة منددين بالانقلاب العسكري وبحملات الاعتقالات والمضايقات التي تلاحق مؤيدي الشرعية.

وفي منطقة الصعيد نظم معارضو الانقلاب مظاهرات في محافظات الفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط وقنا وسوهاج عقب صلاة الجمعة. ورفع المتظاهرون شعار "كلنا رابعة" ونددوا بما أسموها الممارسات القمعية من أجهزة الأمن المصري، وطالبوا بإطلاق سراح المعتقلين ووقف الاعتقالات ورفع حالة الطوارئ.

المصدر : الجزيرة + وكالات