استطلاع للرأي: الضربة لن تسقط الأسد
آخر تحديث: 2013/9/7 الساعة 14:54 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/7 الساعة 14:54 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/3 هـ

استطلاع للرأي: الضربة لن تسقط الأسد

قرابة نصف السوريين يعتقدون أن الشعب سيسقط النظام (الجزيرة-أرشيف)
أظهر استطلاع للرأي العام السوري في الداخل والخارج أن نسبة كبيرة من السوريين تستبعد إسقاط النظام بتوجيه ضربة عسكرية محدودة، بينما كشف الاستطلاع عن قناعة قرابة النصف بأن الشعب سيكمل عملية إسقاط الرئيس بشار الأسد.
 
ووفق الاستطلاع المخصص للضربة الغربية المحتملة للنظام السوري، فقد رأى 38% من عينة شملت 1800 سوري -40% منهم من النساء- أن ضربة محدودة بقيادة الولايات المتحدة في سوريا لن تسقط حكومة الأسد.
 
وقالت مؤسسة "صدى للأبحاث واستطلاع الرأي" السورية في بيان لها تضمن نتائج استطلاع الرأي إن الاستطلاع جرى في الفترة بين 1 و5 سبتمبر/أيلول الجاري، وتضمن مجموعة محاور متعلقة بالضربة العسكرية.
قرابة 47% من الذين استطلعت آراؤهم رأوا أن الشعب السوري هو من سيكمل عملية إسقاط نظام الأسد

وأجاب 684 شخصا من أصل 1800 شخص تراوحت أعمارهم بين سن 18 و 65 عاما من السوريين بأن "الضربة ستكون محدودة ولن تسقط نظام بشار الأسد" بينما رأى 15% من العينة أن الضربة ستسقط نظامه.

ورأى قرابة 47% من العينة التي استطلعت آراؤها أن الشعب السوري هو من سيكمل عملية إسقاط نظام الأسد في سوريا.

أما عن جدية الإدارة الأميركية في توجيه الضربة العسكرية لنظام الأسد فيرى 41% أنها جادة، مقابل 31% يرون أنها مترددة وتراوغ.

وتوقع 43% من السوريين أن توجه الضربة العسكرية إلى فصائل جهادية إسلامية، مثل جبهة النصرة ودولة العراق والشام والنظام السوري معا، مقابل 23% يرون أنها ستوجه فقط إلى كتائب الأسد.

أما عن التوقعات حول المشهد السوري بعد الضربة في حال حصولها، فإن 41% قالوا إن الفوضى ستعم البلاد لفترة وسيظهر أمراء حرب هناك، مقابل 10% اعتبروا أن حربا أهلية ستحدث.

واستبعد 58% من أفراد العينة المستطلعة وجود صفقة سياسية أميركية روسية وحدوث انقلاب عسكري على نظام الأسد لئلا تحدث الضربة العسكرية، ورأوا أن الاحتمال ضعيف، بينما قال 15% إن الاحتمال قوي.

ويأتي الاستطلاع وسط استعدادات أميركية لتوجيه ضربة لسوريا على خلفية ما تردد عن قيام القوات السورية باستخدام أسلحة كيميائية في ريف دمشق الشهر الماضي، مما أدى إلى مقتل أكثر من 1400 شخص حسب الإدارة الأميركية.

المصدر : الألمانية