مسلحون من القبائل يدعمون القوات الحكومية خلال هجومها على عناصر القاعدة بأبين (الفرنسية)

نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر محلية أن عنصرين من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب قتلا في اشتباكات وقعت في أبين بجنوب اليمن بين عناصر التنظيم ومسلحين تابعين للجان الشعبية الموالية للحكومة اليمنية.

وأضافت المصادر أن أحد عناصر اللجان قتل كذلك في هذه المواجهات التي اندلعت في بلدة باتيس الواقعة في الشمال الغربي لمدينة جعار التابعة لمحافظة أبين.

واندلعت هذه الاشتباكات -حسب المصادر المحلية- بعد تعرض قائد اللجان الشعبية عبد اللطيف السيد لمحاولة اغتيال نجا منها، وهي محاولة الاغتيال الخامسة التي يتعرض لها في أقل من سنة.

وتمثلت المحاولة التي وقعت أمس الاثنين في تفجير عبوة ناسفة وقت مرور سيارة قائد اللجان ببلدة باتيس مسقط رأسه لكنها لم تسفر عن قتله.

وحاربت اللجان الشعبية إلى جانب القوات الحكومية اليمنية خلال الهجوم الواسع الذي شنته السلطات اليمنية على تنظيم القاعدة بمحافظة أبين في منتصف العام الماضي والذي أدى إلى استعادة عدة بلدات ظلت لما يزيد عن السنة تحت سيطرة القاعدة.

يذكر أن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب استغل أحداث الثورة اليمنية في العام 2011 وضعف السلطة المركزية ليبسط سيطرته على عدد من المناطق خاصة في جنوب البلاد وشرقها.

المصدر : الفرنسية