إسرائيل تعتقل الشيخ رائد صلاح قبل يوم النفير
آخر تحديث: 2013/9/3 الساعة 11:33 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/3 الساعة 11:33 (مكة المكرمة) الموافق 1434/10/28 هـ

إسرائيل تعتقل الشيخ رائد صلاح قبل يوم النفير

دائما ما توجه السلطات الإسرائيلية للشيخ رائد صلاح اتهامات منها التحريض على العنف والعنصرية (الجزيرة-أرشيف)

ميرفت صادق-رام الله

اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء الشيخ رائد صلاح زعيم الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، قبيل إعلانه يوم النفير للأقصى غدا الأربعاء.

وقال المتحدث باسم الحركة الإسلامية المحامي زاهي نجيدات للجزيرة نت إن الاحتلال الإسرائيلي نصب كمينا للشيخ صلاح أثناء توجهه لمؤتمر صحفي يُعقد على سطح الحلواني بمنطقة وادي الجوز في القدس تحت عنوان " نحو ربيع القدس والأقصى".

ووفق نجيدات، فقد أُنزل الشيخ صلاح من سيارته في منطقة عمواس وأبلغته شرطة الاحتلال أنه مطلوب لأغراض أمنية قبل أن تقتاده إلى مركز تحقيق المسكوبية.

وقال مراسل الجزيرة في القدس إلياس كرام -نقلا عن بعض من كانوا برفقة الشيخ صلاح- إن الشرطة الإسرائيلية توجه له تهمة التحريض على العنف.

وكان الاحتلال قد أصدر قرارا سابقا بمنع الشيخ رائد صلاح دخول مدينة القدس لأكثر من عام، وانتهى القرار منذ شهور قليلة، ولا زال ممنوعا من دخول الحرم القدسي الشريف.

وقال نجيدات إن المؤتمر الصحفي الذي تشارك به القوى الوطنية والإسلامية في القدس والداخل الفلسطيني، يتناول كل ما تتعرض له المدينة المقدسة وخاصة الاقتحامات الاستيطانية المتصاعدة واتخاذ اليهود للأقصى محطة في أعيادهم ومناسباتهم.

فعاليات واعتصامات
وقررت الحركة الإسلامية إطلاق فعاليات واعتصامات تستمر منذ الثلاثاء حتى الجمعة ضد الاقتحامات الاستيطانية، كما أعلنت الأربعاء يوما للنفير إلى المسجد الأقصى تزامنا مع بدء الأعياد اليهودية، وأولها عيد رأس السنة العبرية.

ويأتي إعلان يوم النفير الأربعاء على خلفية دعوات لمؤسسات استيطانية وجماعات يهودية متدينة لاقتحامات جماعية للمسجد الأقصى بمناسبة الأعياد اليهودية التي تبدأ الأربعاء بمراسيم "عيد رأس السنة العبرية" الذي يستمر ليومين.

كما يوافق السبت القادم عيد "يوم الغفران" اليهودي ويليه "عيد العرش العبري" الذي يوافق الخميس 19/9/2013 وتستمر مراسيمه حتى 26/9/2013، حيث يختم فيما ما يعرف بعيد " فرحة التوراة".

وكان نحو 65 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى الأحد، وأدى بعضهم شعائر تلمودية ورقصات بحماية من قوات الاحتلال.

 ويشهد المسجد الأقصى  الشريف اقتحامات يومية من المستوطنين والجماعات اليهودية منذ انتهاء شهر رمضان المبارك. وقالت الحركة الإسلامية إن أكثر من ستمائة مستوطن اقتحموا المسجد المبارك خلال الأسابيع الماضية، ترافقهم قوات عسكرية.

وأوصت لجنة الداخلية بالكنيست في جلسة عقدت مؤخرا بتهيئة الأجواء من أجل اقتحامات جماعية  للمسجد الأقصى في الأعياد اليهودية هذا الشهر، وطالبت الشرطة الإسرائيلية بالاستعداد وتأمين الحماية للمستوطنين.

المصدر : الجزيرة

التعليقات