هذه الانفجارات تعد أكبر خرق أمني بإقليم كردستان منذ الغزو الأميركي للعراق (الفرنسية)

شهدت مناطق مختلفة من العراق وأبرزها مدينتا أربيل عاصمة إقليم كردستان والمسيب جنوب العاصمة بغداد سلسلة جديدة من هجمات السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات.

وقالت مصادر أمنية إن خمسة تفجيرات ضربت مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، وأضافت أن التفجيرات وقعت خارج إدارة الأمن في المدينة وأسفرت عن مقتل ستة أشخاص.

وذكر شهود عيان أن "انتحاريين" يقودون ثلاث سيارات مفخخة استهدفوا مبنى المديرية العامة لأمن أربيل، فيما تمكنت قوات الأمن من استهداف سيارة مفخخة أخرى قبل أن تنفجر قرب وزارة الداخلية، حسب بيان رسمي.

وجاء في البيان أن خمسة انتحاريين قتلوا قبل أن يتمكنوا من تفجير أنفسهم.

ولم يعرف بعد المسؤول عن التفجيرات التي وقعت بعد يوم من إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية في الإقليم لدى فرز 95% من الأصوات، التي فاز فيها الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم مسعود البارزاني بأكبر عدد من الأصوات.

وتعد هذه الانفجارات أكبر خرق أمني في إقليم كردستان منذ الغزو الأميركي للعراق عام 2003.

وبعد ساعات من انفجارات أربيل، شهدت مدينة المسيب التابعة لمحافظة بابل جنوب بغداد مقتل 24 شخصا على الأقل وإصابة عشرات آخرين في انفجار استهدف مجلس عزاء في مسجد.

وقال ضابط برتبة رائد في الشرطة لوكالة الصحافة الفرنسية إن "انتحاريا فجر نفسه في مسجد الحسين في المسيب (60 كلم جنوب بغداد) بين معزين كانوا يشاركون في مجلس عزاء، مما أدى إلى مقتل 24 شخصا وإصابة 27 بجروح"، وأكد طبيب في مستشفى المسيب حصيلة ضحايا الهجوم.

غير أن وكالة يونايتد برس إنترناشونال نقلت لاحقا عن مصدر أمني قوله إن العدد ارتفع إلى 34 قتيلا و45 جريحا.

وأوضحت مصادر في الشرطة أن "مسجد الحسين مسجد قديم، وقد أدى التفجير إلى انهيار سقف المسجد فوق رؤوس المعزين، ويجري حاليا إخراج الضحايا من تحت الأنقاض".

العراق يشهد منذ فترة سلسلة من الهجمات اليومية (أسوشيتد برس)
هجمات أخرى
وكانت مدينة المسيب قد شهدت انفجار عبوتين ناسفتين بتتابع سريع قرب منزل، مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح عدد مماثل، جميعهم من عائلة واحدة بينهم أطفال ونساء، فضلا عن تهدم المنزل.
 
وفي حي الحسينية الذي يقع بالطرف الشمالي الشرقي لبغداد قتل أربعة أشخاص وأصيب 16 آخرون بجروح، بانفجار سيارة مفخّخة قرب سوق شعبية لبيع الخضار. وكانت الحصيلة الأولية للانفجار أشارت إلى مقتل شخصين وإصابة 13 بجروح

وفي هجوم آخر جنوب كركوك، قتل جنديان عراقيان وأصيب ثلاثة بجروح بانفجار عبوة ناسفة بدوريتهم.

وحسب مصدر في الشرطة، فإن عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب الطريق قرب قرية الحميرة بناحية الرشاد التابعة لقضاء الحويجة (65 كلم جنوب غربي كركوك) انفجرت مستهدفة دورية للجيش تابعة للفرقة 12، مما أسفر عن مقتل جنديين وإصابة ثلاثة من عناصرها بجروح.

وفي محافظة ديالى شمال شرق بغداد، قال مصدر في شرطة المحافظة إن سيارة مفخّخة انفجرت مساء اليوم، وسط منطقة دلي عباس شرق بعقوبة، مما أسفر عن إصابة خمسة مدنيين بينهم طفلان بجروح، فضلا عن إلحاق أضرار مادية بعدد من المحال التجارية والمنازل القريبة.

المصدر : الجزيرة + وكالات