بدء محاكمة عناصر فتح الإسلام بلبنان
آخر تحديث: 2013/9/28 الساعة 09:08 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/28 الساعة 09:08 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/24 هـ

بدء محاكمة عناصر فتح الإسلام بلبنان

عناصر من فتح الإسلام يواجهون أحكاما قد تصل حد الإعدام (الجزيرة)

بدأ المجلس العدلي -وهو أعلى سلطة قضائية في لبنان- بعد ظهر الجمعة محاكمة الدفعة الأولى من الموقوفين الإسلاميين في ملف مخيم نهر البارد للفلسطينيين في شمال لبنان.

وترأس رئيس المجلس العدلي القاضي جان فهد محاكمة عدد من الموقوفين الإسلاميين من الجنسيات اللبنانية والفلسطينية والسورية، في ملف مخيم نهر البارد، في القاعة المستحدثة لمحاكمة الإسلاميين بسجن رومية شمال شرق بيروت.

وكانت معارك اندلعت في مخيم نهر البارد عام 2007 بين الجيش اللبناني وتنظيم فتح الإسلام وأدت إلى مقتل وجرح عشرات الأشخاص، وهدم المخيم الذي سيطر عليه الجيش.

وكان قرار الاتهام قد وُجه إلى 179 شخصاً من تنظيم فتح الإسلام، الذي يتزعمه الأردني من أصل فلسطيني شاكر العبسي الذي استطاع الفرار من المخيم قبيل سيطرة الجيش عليه، يطلب إنزال عقوبات تصل إلى حد الإعدام بحق المتهمين وبينهم العبسي.

ولم تكن تلك هي المرة الأولى التي ينجح فيها عناصر من فتح الإسلام في الفرار من هذا السجن الأكبر في لبنان والمكتظ بالمساجين.

وفي المرات السابقة، نجحت قوى الأمن الداخلي في معظم الأحيان في إعادة المساجين بعد أيام وأحيانا بعد أسابيع من فرارهم.

ويعتقد أن تنظيم فتح الإسلام يرتبط فكريا بتنظيم القاعدة ويتكون أساسا من مجموعة من المقاتلين الذين فروا من سوريا إلى مخيمات لبنان.

وتعتقل السلطات اللبنانية مئات الإسلاميين، معظمهم من فتح الإسلام ألقي القبض عليهم خلال وبعد معارك دامية استمرت ثلاثة أشهر بين التنظيم والجيش اللبناني بين مايو/أيار وسبتمبر/أيلول 2007 في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمالي لبنان.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي

التعليقات