الخارجية السودانية: منع التأشيرة عن البشير عطل مصالح قومية حيوية للسودان (الأوروبية)

قالت وزارة الخارجية السودانية أمس الجمعة إن السودان استدعى القائم بالأعمال الأميركي في الخرطوم للاحتجاج على عدم منح الرئيس عمر حسن البشير تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. وأضافت الوزارة في بيان أن عدم منح البشير تأشيرة "عطل مصالح قومية حيوية للسودان".

وكانت الوزارة قد نفت الخميس الماضي أن تكون الخرطوم ألغت مشاركة البشير في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي انطلقت منذ أيام. وقالت إن الولايات المتحدة لم ترد بعدُ على الطلب الذي تقدمت به السلطات السودانية للحصول على تأشيرته وتأشيرات الوفد المرافق له.

وأكد مسؤولون أمميون أن البشير -المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية بتهم الإبادة وارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور غرب السودان- ألغى زيارة كان مقررا أن يقوم بها إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة.

وباعتبارها الدولة المستضيفة لمقر الأمم المتحدة، تخضع الولايات المتحدة لالتزامات دولية بمنح تأشيرات للدبلوماسيين المشاركين في اجتماعات المنظمة الدولية في مقرها بنيويورك.

وكانت الأنباء التي ترددت عن نية البشير المشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أثارت احتجاجات من جانب منظمات مدافعة عن حقوق الإنسان، من بينها التحالف من أجل المحكمة الجنائية الدولية، الذي دعا واشنطن إلى إلقاء القبض عليه.

المصدر : وكالات