تعهد بزيادة الدعم للمعارضة السورية
آخر تحديث: 2013/9/27 الساعة 18:36 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/27 الساعة 18:36 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/23 هـ

تعهد بزيادة الدعم للمعارضة السورية

أصدقاء الشعب السوري عبروا عن دعمهم لجهود التفاوض والبحث عن حل سياسي للأزمة (الفرنسية)
تعهد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي وأعضاء مجموعة أصدقاء الشعب السوري بزيادة الدعم الموجه للمعارضة، وذلك عبر بوابة الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.
 
وجدد وزراء خارجية دول المجلس ونظيرهم الأميركي جون كيري خلال منتدى العلاقات الخليجية الأميركية في نيويورك، التزامهم بتقديم مختلف أنواع المساعدات للمعارضة السورية عبر "وحدة تنسيق المساعدات" و"المجلس العسكري الأعلى" المرتبطين بالائتلاف.

كما عبروا عن دعمهم لجهود التفاوض على حل سياسي للأزمة السورية بناء على بيان جنيف، واعتبروا الانتخابات الرئاسية السورية التي ينتظر أن تنظم في مايو/أيار 2014 برعاية النظام "غير شرعية".

وأكد الوزراء رفضهم "للإرهاب والتطرف والطائفية"، وأدانوا استهداف المدنيين وتجنيد الأطفال الأبرياء لتنفيذ هجمات.

من جانبها أعلنت مجموعة أصدقاء الشعب السوري أمس الخميس عن تصميمها على زيادة المساعدة لكل مكونات الائتلاف الوطني السوري المعارض.

وقالت المجموعة في بيان "لأجل السماح بانتقال سياسي ولتمكين بديل له مصداقية لكل من النظام السوري والجماعات المتطرفة، فنحن مصممون على زيادة وتعميق دعمنا للائتلاف بكل مكوناته".

من جهته دعا وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل إلى تكثيف الدعم السياسي والاقتصادي والعسكري لتغيير المعادلة على الأرض، على حد تعبيره.

وحذر الفيصل في كلمة له خلال مؤتمر أصدقاء الشعب السوري الذي عقد على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، من أن يقود مؤتمر "جنيف2" إلى إضفاء شرعية على نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

أما وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية فاعتبر الاتفاق الروسي الأميركي حول مشروع قرار أممي بشأن سوريا "قاصرا عن تطلعات الشعب السوري".

وأشار العطية في كلمته بمؤتمر أصدقاء الشعب السوري إلى أنه من غير المقبول أن يكون هذا الاتفاق عائقا أمام تقديم المسؤولين عن المجازر إلى العدالة الدولية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات