إصابات بمواجهات مع الاحتلال في الضفة والقدس
آخر تحديث: 2013/9/27 الساعة 19:55 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/9/27 الساعة 19:55 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/23 هـ

إصابات بمواجهات مع الاحتلال في الضفة والقدس

مواجهات سابقة مع جيش الاحتلال على حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس (الجزيرة نت)

أصيب العديد من الفلسطينيين في مواجهات عنيفة اليوم الجمعة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مختلف محافظات الضفة الغربية والقدس المحتلتين، وذلك في احتجاجات دعا إليها ائتلاف شباب الانتفاضة تحت عنوان "جمعة الأقصى".

وأغلقت قوات الاحتلال حاجز حوارة إلى الجنوب من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية بعد ظهر اليوم الجمعة إثر وقوع مواجهات أعقبت تجمهر عشرات الشبان الفلسطينيين بالقرب من الحاجز تلبية لدعوة "جمعة الأقصى".

وقال جرير قناديلو -وهو ضابط إسعاف في الإغاثة الطبية الفلسطينية- لمراسل الجزيرة نت عاطف دغلس إن شابا أصيب برأسه بقنبلة غاز وأصيب بنزيف، وتم نقله إلى مستشفى رفيديا الحكومي، كما أصيب عشرات الشبان بحالات اختناق بعدما أطلقت عليهم قوات الاحتلال الغاز المدمع.

كما وقعت مواجهات عند حاجز قلنديا قرب رام الله وفي بلدة الرام، أصيب فيها العديد من المحتجين بعد أن أطلقت عليهم قوات الاحتلال قنابل الغاز.

واندلعت مواجهاتٌ عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال قرب معسكر وحاجز عوفر استخدم فيها المتظاهرون الحجارة والزجاجات الفارغة، ورد جنود الاحتلال بإطلاق النار وقنابل الغاز، ولم يتم الإبلاغ عن إصابات.

واحتشد آلاف المواطنين في ساحة باب العامود في القدس بعد أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، وانطلقوا في مسيرة باتجاه شارع صلاح الدين، بعدما تمكنوا من إزالة عشرات الحواجز التي وضعتها شرطة الاحتلال في الطرق.

واشتبك المشاركون في المسيرة مع قوات الاحتلال التي أطلقت عليهم الرصاص والعيارات المطاطية مما أدى لإصابة خمسة منهم بجراح، في حين اعتقلت قوات الاحتلال عددا آخر من المتظاهرين.

واندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال في ضاحية الرام ومنطقة عناتا والعيسوية وبالقرب من باب حطة في بلدة القدس القديمة.

سلطات الاحتلال نشرت صباح اليوم الجمعة نحو سبعة آلاف جندي في الضفة الغربية، وقرابة ثلاثة آلاف من رجال الشرطة والأمن في القدس تحسبا للمواجهات

حشد أمني
وكانت سلطات الاحتلال قد نشرت صباح اليوم الجمعة نحو سبعة آلاف جندي في الضفة الغربية، وقرابة ثلاثة آلاف من رجال الشرطة والأمن في القدس تحسبا للمواجهات.

وشهدت بلدة كفر قدوم بالقرب من قلقيلية شمال الضفة مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال، أطلقت خلالها هذه الأخيرة قنابل الغاز والصوت تجاه المتظاهرين، مما أدى لوقوع عشرات الإصابات.

من جهته قال مراد اشتيوي منسق المقاومة الشعبية في قرية كفر قدوم -التي اعتادت الخروج بمظاهرات أسبوعية منذ نحو عامين- إن مواجهات اليوم كانت أشد من سابقاتها وإن قوات الاحتلال تعاملت بعنف أكبر معها.

وفي الخليل، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات إسرائيلية في شارع الشلالة وقرب مفرق طارق بن زياد، في حين ألقى شبان زجاجتين حارقتين باتجاه قوات الاحتلال في بلدة بيت أمر دون أن يبلغ عن إصابات. كما جرت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال في مخيم عايدة قرب بيت لحم.

وفي تطور آخر دعا ائتلاف شباب الانتفاضة إلى استمرار المواجهات وتصعيدها في جمعة الأقصى، معربا عن تقديره للاستجابة الشعبية الكبيرة لدعوات الاحتشاد والانتفاض ضد آلة الظلم والقهر والتهويد، حسب وصفه.

واستغرب الائتلاف قيام الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة المحتلة بمنع المظاهرات الجماهيرية والشعبية في مختلف مناطق ومدن الضفة على الرغم من الوعود بعدم التعرض لهذه المسيرات طالما كانت وجهتها القدس.

وكان الائتلاف أطلق قبل أيام دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى الحشد بهذه الجمعة للمسجد الأقصى في ذكرى انتفاضة عام 2000، وحدد أماكن المواجهات مع الاحتلال وهي مناطق الاحتكاك المباشر مع سلطات الاحتلال.

المصدر : الجزيرة

التعليقات