من آثار تفجير ضرب إحدى ضواحي بغداد في 28 أغسطس/آب الماضي (أسوشيتد برس)

قتل 39 شخصا على الأقل في تفجيرات وهجمات وقعت الخميس بعدة مدن في العراق، بينهم رجلا شرطة ومسلحون من مليشيا الصحوات.

ففي سبع البور على الأطراف الشمالية للعاصمة بغداد انفجرت ثلاث قنابل وقتلت 15 شخصا على الأقل. وفي حي الدورة جنوب المدينة انفجرت قنبلة في سوق أخرى وقتلت ثمانية على الأقل.

وقالت مصادر أمنية إن عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق انفجرت وسط سوق حي الرحمة غربي بعقوبة، مما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح بليغة.

وأضافت المصادر أن عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق انفجرت قرب محل لبيع أجهزة الهاتف النقال في سوق المقدادية شرقي بعقوبة، وقتلت اثنين أحدهما صاحب المحل، وأصابت اثنين آخرين بجروح بليغة.

وأدى انفجار عبوات ناسفة موضوعة داخل منزل لإحدى العوائل العائدة بعد التهجير في حي العسكري بقضاء المقدادية إلى مقتل ثلاثة مدنيين بينهم امرأة وإصابة ثلاثة آخرين جميعهم من عائلة واحدة.

وأعلنت الشرطة العراقية مقتل اثنين من عناصر الصحوات اليوم الخميس بانفجار عبوة ناسفة في إحدى المناطق التابعة لمحافظة صلاح الدين (170 كلم شمال بغداد).

من جهة أخرى أعلن مصدر أمني آخر عن مقتل أربعة من عناصر قوات الصحوة بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في قرية العيفة بقضاء الشرقاط شمال تكريت.

وفي اللطيفية على بعد أربعين كيلومترا إلى الجنوب من بغداد اقتحم مسلحون مجهولون منزل عضو بارز في مليشيا الصحوات فقتلوه هو وأربعة من أولاده بالرصاص في وقت مبكر اليوم الخميس.

وقال مصدر أمني في محافظة صلاح الدين شمال بغداد إن شرطيا قتل وأصيب آخر بانفجار عبوة ناسفة أسفل سيارة للشرطة بقضاء بيجي شمال تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

كما قتل شرطي بانفجار عبوة ناسفة لاصقة بسيارته بمنطقة الجزيرة غرب الرمادي مركز محافظة الأنبار بغرب البلاد.

في غضون ذلك نجا محافظ الأنبار أحمد خلف الدليمي من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة انفجرت بموكبه قرب ساحة الاعتصام بوسط مدينة الرمادي.

المصدر : وكالات