تواصلت المظاهرات الطلابية في جامعات عدة بمصر ضد الانقلاب العسكري، بعد دخول العام الدراسي يومه الرابع، في حين قالت وزارة التربية والتعليم إنها ستنسق مع الجهات الأمنية لاتخاذ إجراءات بمواجهة أي طالب يرفع شعار التضامن مع ضحايا فك اعتصام رابعة العدوية، كما خرجت مظاهرة ليلية بكرداسة بمحافظة الجيزة كسرت حظر التجوال.
 
ففي جامعة عين شمس بالقاهرة، شارك طلاب في وقفة احتجاجية ومسيرة داخل الحرم الجامعي للتنديد بالانقلاب العسكري وما وصفوها بممارسات الشرطة ضد المتظاهرين. وردد المشاركون  هتافات تطالب بالإفراج عن أساتذة كلية الطب بجامعة عين شمس وطلابها المعتقلين منذ فض اعتصام رابعة العدوية الشهر الماضي.

كما انطلقت مسيرة من أمام مديرية التربية والتعليم بدمياط منددة بالانقلاب، ورفع المشاركون فيها لافتات تحمل شعار رابعة وعلم مصر مرددين هتافات ضد حكم العسكر، وضدّ ما سموها بلطجة الداخلية.

وفي جامعة الفيوم، نظمت عدة حركات طلابية رافضة للانقلاب 19 سلسلة بشرية أمام كليات الجامعة، تحولت إلى مسيرة طلابية جابت أنحاء الحرم الجامعي.

ورفع الطلاب لافتات مناهضة لحكم العسكر، وصورا لزملائهم الذين قتلوا خلال عملية فض اعتصامي رابعة والنهضة، وفي أحداث الحرس الجمهوري والمنصة ورمسيس.

وأكد الطلاب أن أنشطتهم مستمرة حتى يتم الإفراج عن جميع زملائهم، مجددين رفضهم لقانون الضبطية القضائية.

وقالت وزارة التربية إنها ستنسق مع الجهات الأمنية لاتخاذ ما يلزم في حق كل طالب يرفع أو يحرض على رفع شعار رابعة العدوية.

في غضون ذلك خرجت مظاهرات ليلية في مدينة كرداسة بمحافظة الجيزة، لكسر حظر التجوال ورفضا للانقلاب العسكري.
 
ورفع المتظاهرون لوحات عليها شعار رابعة العدوية، ورددوا هتافات للمطالبة بعودة الشرعية.

وتشهد منطقة كرداسة عملية أمنية متواصلة منذ أيام ضد من تصفهم الشرطة بالعناصر الإرهابية.

المصدر : الجزيرة + وكالات