المرزوقي: الكابوس الذي يعيشه الشعب السوري يجب أن يتوقف (الفرنسية-أرشيف)

حث الرئيس التونسي منصف المرزوقي إيران على المساعدة بالتوسط في حل سياسي للأزمة السورية التي راح ضحيتها أكثر من مائة ألف شخص، وذلك في تصريح له على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال المرزوقي لرويترز إنه يجب إيقاف الأزمة السورية، موضحا "علينا أن نوقف هذه المشكلة الأساسية للوصول لحل سياسي"، معربا عن أمله في أن تقوم إيران برئاسة حسن روحاني بدور مساعد.

وأضاف علينا أن نمارس الضغط على أصدقائنا حول العالم، لكن الكابوس الذي يعيشه الشعب السوري يجب أن يتوقف.

وفي سياق متعلق بالشأن السياسي التونسي، التقى المرزوقي بمسؤولين كبار من قطاع الأعمال يوم الاثنين في اجتماعات دبلوماسية، وحاول تهدئة القلق بشأن عملية الانتقال السياسي والاقتصادي في تونس على أمل اجتذاب استثمارات جديدة.

وتجد تونس صعوبة في المرحلة الانتقالية بعد اغتيال اثنين من قادة المعارضة العلمانية هذا العام، وهي تشهد أزمة سياسية بين الحكومة والمعارضة التي تسعى إلى إسقاط الحكومة الحالية منذ اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي في يوليو/تموز الماضي.

أزمة سياسية
وكاد المجلس الوطني التأسيسي (البرلمان) الذي يعكف على كتابة دستور البلاد أن ينتهي من عمله قبل أن يتم تعليق أعماله -التي استؤنفت حاليا- قبل شهر بسبب الأزمة السياسية.

وفي تعليقه على ذلك قال المرزوقي إن حادثتي اغتيال البراهمي وشكري بلعيد أصابتا الجهود السياسية بانتكاسة، وبدا أنهما جرى توقيتهما بهدف عرقلة الانتقال إلى حكومة جديدة.

وأكد الرئيس التونسي على أن "هدفه الأساسي هو أن تجرى انتخابات جديدة في مارس/آذار أو في أبريل/نيسان"، لافتا إلى أن البلاد تحتاج بشدة إلى أن يكون لديها حكومة مستقرة".

وأصر المرزوقي على أن قانونا للانتخابات سيكون جاهزا لضمان انتخابات حرة ونزيهة، وأنه سيدعو مراقبين من الأمم المتحدة وجهات أخرى لمراقبتها.

وأضاف قائلا "يجب عليَّ أن أعترف بأنني خائف من أننا قد نشهد مجددا شيئا كهذا لفترة قادمة"، معتبرا أن فشل تونس يعد فشلا للربيع العربي، قائلا "لهذا علينا أن نكون حذرين (..) إننا نشعر وكأننا الأمل الأخير للربيع العربي، وأنه إذا فشلت تونس فإنه سيفشل (الربيع العربي) في كل مكان وسيؤدي هذا إلى فوضى".

المصدر : رويترز