مشعل: لن نستعيد القدس والأقصى إلا بالمقاومة وعلى رأسها المقاومة المسلحة (الجزيرة)

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" خالد مشعل الفلسطينيين في القدس إلى الاحتشاد في ساحة المسجد الأقصى الليلة وغداً لإنقاذ القدس والأقصى "من دنس الاحتلال الصهيوني"، داعيا الفلسطينيين لجعل القدس على رأس الاهتمام. 

ودعا مشعل في لقاء مع الجزيرة حركة فتح والرئاسة والقوى الفلسطينية إلى عدم الانشغال بالمعارك الجانبية والتعامل بالمساحات المشتركة وجعل قضية القدس على رأس الاهتمام.

وقال "إن المطلوب خطوات سريعة وجهد لإنهاء الانقسام الفلسطيني من أجل إنقاذ القدس والأقصى وقضايا حق العودة وقضية اللاجئين وتحرير الأرض المحتلة من الكيان الصهيوني".

وأشاد مشعل بالجهود الضخمة التي يبذلها فلسطينيو 48 والشيخ رائد صلاح من أجل القدس والأقصى، مؤكدا أن "القدس والأقصى لن نستعيدهما إلا بكل وسائل المقاومة وعلى رأسها المقاومة المسلحة، فبالمقاومة المسلحة حررها صلاح الدين".

 كما دعا الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والقيادات العربية إلى "عقد المؤتمرات وبذل الأموال من أجل قضية استعادة القدس والأقصى، والتي هي من صميم مسؤوليات الزعماء العرب. وأحذر الأمة من أنها ما لم تهبَّ لنجدة الأقصى فإنه سيضيع من بين أيدينا، وخاصة أنه يتعرض للتقسيم من قبل الكيان الصهيوني الغاصب".

يشار إلى أن القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية دعت إلى التجمع يوم غد في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة للتصدي لمسيرة يهودية تقليدية بمناسبة عيد العُرُش، ترمي إلى ما يسمى توحيد القدس تحت السيادة الإسرائيلية.

وجاءت الدعوة في وقت عززت فيه قوات الاحتلال من انتشارها ووجودها، وتحديدا في مدن القدس والخليل، في وقت تعالت فيه أصوات في إسرائيل ومن قبل أوساط حكومية تطالب بتقسيم الحرم القدسي الشريف وإتاحة المجال لليهود للصلاة فيه.

المصدر : الجزيرة