شهد اليوم الثاني من العام الدراسي في مصر مظاهرات بمختلف الجامعات والمدارس في العديد من المحافظات تنديدا بالانقلاب العسكري، وسط حملة اعتقالات في صفوف الطلاب والمتظاهرين، غير أن القيادي في حزب الحرية والعدالة عصام العريان أكد أن ذلك لن يزرع الخوف في صفوف المتظاهرين.

فقد شهدت مختلف الجامعات المصرية الحكومية والخاصة أمس مظاهرات ووقفات احتجاجية وسلاسل بشرية ضد الانقلاب العسكري وتضامنا مع دعوات التصعيد بالعصيان والإضراب مع بداية العام الدراسي الجديد.

وطالبت مسيرات في الجامعات بالإفراج عن الطلاب المعتقلين، مؤكدة رفضها الضبطية القضائية لأعوان الأمن في الجامعات.

وقال عضو المكتب التنفيذي لاتحاد طلاب مصر مصطفى منير للجزيرة في وقت سابق إن مظاهرات خرجت في ثلاثين من الجامعات الحكومية والخاصة.

وسُجلت اشتباكات ومناوشات بين طلاب مناهضين للانقلاب وآخرين مؤيدين له خلال وقفة احتجاجية أمام مبنى كلية الآداب بالشرقية, وكذلك بين طلاب أزهريين في السويس. وكانت الحكومة المصرية المؤقتة قد نفت السبت ما تردد عن منح الضبطية الأمنية للأمن الإداري في الجامعات.

وبالتوازي مع المظاهرات التي جرت في جامعات بالقاهرة والإسكندرية والمنيا وأسيوط وسوهاج وبني سويف وطنطا بالغربية وشبين الكوم بالمنوفية والمنصورة, حاول طلاب في بعض المدارس تنظيم مسيرات، لكن قوات الأمن تدخلت في بعض الحالات وأطلقت القنابل المدمعة عليهم.

وتأتي هذه الاحتجاجات بالجامعات والمدارس الإعدادية والثانوية في ثاني أيام السنة الدراسية الجديدة، ومع عودة الطلاب إلى الجامعات والمدارس بعد إجازة شهدت أحداثا متلاحقة، كان أبرزها انقلاب الثالث من يوليو/تموز الماضي الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي, والمجازر التي ارتكبت ضد المعتصمين في ميداني رابعة العدوية والنهضة منتصف الشهر الماضي.

مسيرة طلابية في جامعة الفيوم (الجزيرة)

اعتقالات
وفي إطار حملة الاعتقالات التي تشنها القوات الأمنية، أشار منير إلى اعتقال سبعة طلاب في بني سويف و13 في جنوب الوادي، خلال المظاهرات التي نظمت رفضا للانقلاب في مستهل السنة الجامعية الجديدة.

وتحدث منير عن اعتقال طالب في جامعة حلوان بتهمة حيازة ملصقات تحمل شعار رابعة العدوية, وعن اشتباكات بين الأمن الإداري وطلبة في الزقازيق.

ولم يستبعد منير أن يكون اعتقال بعض الطلاب تم بموجب الضبطية القضائية, مطالبا السلطات بتفسير للاعتقالات والاعتداءات على طلاب في بعض الجامعات.

من جهة أخرى، قررت النيابة المصرية الأحد حبس 42 متهما جديدا اعتقلوا خلال الحملة الأمنية في بلدة كرداسة بالجيزة في إطار ملاحقة المتهمين بقتل أحد عشر مجندا وضابطا على الأقل منتصف الشهر الماضي.

العريان دعا الطلاب إلى تنحية خلافاتهم للوقوف في وجه الانقلاب (الجزيرة)

دعوة للثبات
من جانبه دعا القيادي في حزب الحرية والعدالة عصام العريان الطلاب المصريين إلى تنحية كل خلافاتهم جانبا من أجل الوقوف في وجه الانقلاب.

وقال العريان -في كلمة مصورة وجهها لهم بمناسبة بدء العام الدراسي- إن قادة الانقلاب العسكري لن يتمكنوا من زرع الخوف في نفوس المتظاهرين، مضيفا أن المتظاهرين تخلوا عن حق الدفاع عن النفس لإقامة الحجة على جيوش الانقلاب.

كما أعرب العريان عن أسفه لقتل المصريين على يد مصريين آخرين وذلك لتحقيق مصالح شخصية وليس لحساب الوطن بعد زرع وهم الإرهاب في نفوس كثير من المصريين، وفق تعبيره.

المصدر : الجزيرة + وكالات