قيادات الحركة الإسلامية وسط الحشود بمهرجان الأقصى (الجزيرة)

شارك آلاف الفلسطينيين أمس الجمعة في مهرجان نظمته الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر في مدينة "أم الفحم" لدعم المسجد الأقصى وتأييد الرئيس المصري المعزول محمد مرسي والثورة السورية.

 

ورفع المشاركون شعار رابعة العدوية وصورا لمرسي، كما نددوا بانتهاكات الاحتلال بحق المسجد الأقصى والمقدسات وبعمليات اقتحام المستوطنين له بشكل شبه يومي.

 

ودعا المشاركون العالمَ إلى التحرك لإنقاذ الشعب السوري من المجازر التي يتعرض لها على يد نظام بشار الأسد.

واختتم المهرجان بكلمة ألقاها رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الشيخ رائد صلاح ووجه فيها رسالة حيا فيها من وصفهم بالمعتقلين الذين فرحوا للقيود حول أيديهم نصرة للأقصى، والجرحى الذين سالت دماؤهم في ساحات الأقصى، حسب تعبيره.

 

ووجه الشيخ صلاح رسالة أخرى للفسلطينيين والمسلمين في العالم طالبهم فيها بعدم التغافل عن القدس والمسجد الأقصى، ومواصلة النضال حتى تحريرهما من الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة